الصين تنفي انسحاب قواتها من مواقعها بجنوب السودان بعد تعرضها لهجوم في يوليو

11-10-2016 | 12:22

يانغ يو جون

 

أ ش أ

نفت الصين اليوم الثلاثاء انسحاب قواتها لحفظ السلام من مواقعها فى منطقة مخصصة لحماية المدنيين في جنوب السودان وذلك عند تعرضها للهجوم فى شهر يوليو الماضى.


جاء ذلك على لسان المتحدث باسم وزارة الدفاع الصين ية يانغ يو جون فى تصريحات نشرت على الموقع الإلكتروني الرسمي للوزارة، في رد فعل على تقرير نشره الأسبوع الماضي "مركز المدنيين فى مناطق الصراع" مقره الولايات المتحدة.

ووصف المتحدث ما ورد بالتقرير بـ"الادعاءات المغرضة والخبيثة"، وقال إن الأمم المتحدة تقوم حاليا بالتحقيق فى حادث الهجوم الذى تعرضت له قوات حفظ السلام الصين ية فى جوبا، عاصمة جنوب السودان والذي أسفر عن مقتل جنديين صينيين وكذا بتقييم أداء البعثة الأممية لحفظ السلام فى جنوب السودان ، مؤكدا أن القوات الصين ية قامت باتباع تعليماتها وتصرفت بطريقة مسئولة وأنها تبذل كل ما تستطيعه من جهد للحفاظ على سلامة المدنيين والقوات الدولية الأخرى لحفظ السلام فى المنطقة.

يذكر أن وزارة الدفاع الصين ية كانت أعلنت أنها بدأت أمس في شحن المعدات والإمدادات اللازمة لتمركز أول وحدة مروحيات صينية لحفظ السلام فى جنوب السودان والتى ستقوم بالمغادرة إلى مهمتها من ميناء تيانجين فى شمال الصين .

وأشارت الوزارة في بيان رسمي إلى أن الشحنة ستصل إلى ميناء بورتسودان فى منتصف شهر نوفمبر المقبل، ومن هناك سيتم توصيلها إلى مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور السودانية فى منتصف شهر يناير فى العام القادم ليتم استخدامها بعد هذا فى عمليات حفظ السلام الأممية بجنوب السودان.

ولفت البيان إلى أن وحدة الحوامات ستكون مكونة من 140 من الجنود وأربع حوامات حيث سيتم استخدامها فى عمليات نقل القوات والإنقاذ والإجلاء وكذا في الإمداد اللوجيستي الجوى.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]