حمدي السيد: إضراب الأطباء عقاب للمرضى.. والفرصة مهيئة أمام النقابة لتحسين الأوضاع

14-10-2011 | 21:28

 

السيد عبد الواحد

أكد الدكتور حمدي السيد نقيب الأطباء، أنه لا يؤيد إضراب الأطباء لأن لديهم وسائل كثيرة للحصول على حقوقهم، والإضراب عقاب للمرضى المترددين على المستشفيات الحكومية وغير القادرين على العلاج في المستشفيات والعيادات الخاصة، مشيرا إلى أن جميع الإضرابات لم تحقق أية مزايا للأطباء، وأن هناك أكثر من 250 ألف عضو في نقابة الأطباء، ويجب أن يعمل مجلس النقابة الجديد على تعديل قانون النقابة بما يحقق المزايا التي يجب أن يحصل عليها الطبيب المصري وأيضا الواجبات التي يجب أن يقوم بها.


وأضاف السيد عقب إدلائه بصوته في انتخابات نقابة الأطباء مساء اليوم الجمعة، أن النقيب المقبل سيقع أمام مسئولية وضغط شديدين لتحسين أوضاع الأطباء ويجب أن تأخذ الدولة قرارا شجاعا لتحسين أوضاع الأطباء بما يليق بهم، مشددا علي أهمية إصلاح أوضاع الأطباء لأن ذلك سينعكس بصورة إيجابية على المواطن المصري عبر تقديم الخدمة الطبية اللائقة، مشيدا في الوقت نفسه بالمرشحين في انتخابات النقابة.

وقال السيد إن المنافسة شريفة بين جميع المرشحين وتليق بمهنة مثل مهنة الطب وبالرغم من أن هناك حدة في المنافسة إلا أن الجميع التزم بالضوابط أثناء إجراء الانتخابات، مؤكدا أن الأسماء المتقدمة للنقابة سواء على مستوى النقيب أو الأعضاء جميعها محترمة جدا.

وأكد نقيب الأطباء أن قانون التأمين الصحي الاجتماعي الشامل على وشك أن يدخل مجلس الشعب الجديد باعتباره الأمل الوحيد في تقديم خدمة صحية ملائمة للمواطن المصري، كما أكد أهمية تحسين أوضاع الأطباء العلمية وتدريبهم من خلال تطوير التعليم الطبي وشهادة الزمالة المصرية وغيرها من وسائل رفع مستوى الطبيب المصري.

واعتبر أن النقابة كانت تعمل في ظروف صعبة وفي نظام قهري وأن مساحة الحرية الآن بعد ثورة 25 يناير أوسع، وتستطيع النقابة أن تقوم بإنجاز الكثير من الأمور.

[x]