الاتحاد العام للجالية المصرية في فرنسا يُنظم احتفالية بمناسبة الذكرى 43 لانتصارات أكتوبر

7-10-2016 | 15:16

أبناء الجالية المصرية بفرنسا

 

أ ش أ

أقام الاتحاد العام للجالية المصرية في فرنسا احتفالية بأحد مقرات الاتحاد بمدينة "ساندوني" (شمال باريس) بمناسبة الذكرى 43 ل انتصارات اكتوبر المجيدة .


وقد استعرض زكي نقريش، الأمين العام للاتحاد - في كلمته بهذه المناسبة، أوضاع ما قبل 6 أكتوبر1973 وكيف كان لزامًا على مصر أن تستعيد كرامة الأمة العربية الجريحة، وتكاتف الشعب المصري بكافة طبقاته خلف قواته المسلحة التي خططت واستعدت بأنه لا بديل أمامها إلا الانتصار وهذا ما تحقق وقضت علي مقولة جيش العدو أنه لا يقهر وعبرت قواتنا القناة وسطر الأبطال أروع الملاحم وأصبحت هذه الانتصارات تدرس في أرقى الأكاديميات العسكرية في مختلف دول العالم.

وبدوره القي فضيلة الشيخ محمد أبوالحديد رئيس اللجنة الدينية بالاتحاد وإمام مسجد "فال دي مارن" كلمة أكد فيها أنه من عوامل الانتصار التمسك بالقيم الدينية وهي من سمات الشعب المصري، داعيا الحضور علي التكاتف وأن يكون الجميع علي قلب رجل واحد.

ومن جانبه، قال عبد الحميد نقريش رئيس الاتحاد، إننا ونحن نحتفل بهذه المناسبة العظيمة يجب علينا أن نضع في الاعتبار أن وطننا مستهدف، الأمر الذي يحتم علينا جميعا أن ننتبه وأن يقف كل منا خلف الوطن بكافة إمكاناته الفكرية والمادية وأن نتوحد دوما خلف قيادتنا الرشيدة حتى نستطيع أن نستكمل البناء ونحافظ علي الانجازات التي حققتها قيادتنا وقواتنا المسلحة.

وقد حضر الاحتفال نسيم كامل رئيس جمعية الشباب القبطي وعضو الاتحاد ونشات الحصري نائب رئيس الاتحاد وميرفت أحمد عضو الاتحاد وعدد من شباب وفتيات الجالية المصرية وجبريل محفوظ المنسق العام للجالية.
[x]