أندريه زكي: الكنيسة الأسقفية لا تتمتع بالشخصية الاعتبارية المستقلة.. ورئيس الطائفة الإنجيلية يمثلها قانونًا

28-9-2016 | 10:29

اندريه زكي

 

أميرة هشام

أصدر الدكتور أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، بيانا بشأن موقف الكنيسة الأسقفية من الكنيسة الإنجيلية، قال فيه، إن المطران منير حنا – بصفته ممثل الكنيسة الأسقفية بمصر وشمال إفريقيا" أقام دعوى رقم 9122 لسنة 58 ق ضد رئيس الجمهورية ووزارة الداخلية ورئيس الطائفة الإنجيلية في مصر، مطالبًا بوقف تنفيذ وإلغاء القرار الصادر من وزير الداخلية بعدم الاعتداد بالكنيسة الأسقفية مستقلة عن الطائفة الإنجيلية باعتبار أن الطائفة الإنجليكانية لها شخصيتها المستقلة، وبتاريخ 15/5/2007 قضي برفض دعواه.


وتابع أندريه: أن المطران منير حنا طعن عليه أمام المحكمة الإدارية العليا برقم 15511 لسنة 53 ق، إلا أن طعنه قد رفض بجلسة 16/11/2013.
فطعن على حكم المحكمة الإدارية العليا بالبطلان بموجب الدعوى رقم 17889 لسنة 60 ق، إلا أن دعواه رفضت أيضًا بتاريخ 25/6/2016.

وقال أندريه زكي، إنه استنادًا إلى ما كشفت عنه الأحكام القضائية يتبين أن الكنيسة "الأسقفية" ليست طائفة مستقلة بذاتها من الطوائف الدينية المعترف بها قانونًا في مصر، وفقًا لما تنص علية المادة "52" من القانون المدني، وإنما هي أحد المذاهب التي تندرج تحت الطائفة الإنجيلية في مصر.

وتابع، وعلى هذا فإنها لا تتمتع بالشخصية الاعتبارية المستقلة، وبالتالي فإن من يمثلها قانونا وله حق التوقيع عنها هو رئيس الطائفة الإنجيلية في مصر وحده.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]