مجازات العيد

28-9-2016 | 20:20

 
ارْمِ الجراحَ
على الجراحِ،
أطلقْ عيونَك
للصباحِ

أغلقْ نوافذَ جرحك الماضي
في الزمن المباحِ

وانشرْ هواك على خيوط
الشمس
في عنقِ الرياح

في العيد لستَّ مقيدًا
بالحزن
أو في الارتياحِ

العيدُ أجملُ لحظة تأتي
بموقعه الإباحي

لا تُشْبهُ اللحظاتِ يرقى
سحرُ منظرها السياحي

وحقيقةُ الأطفال ينفي
لعبُها حقدَ السلاح

ويصيرُ جِدُّ الوقت
والإنسان خصماً للمزاح

وعطيةُ الرحمن لطفا
بالبرية من سجاح

لم تختصمْ فيها الجهات
لتدعي صنعَ المِلاحِ

ورسالةُ الألوان تأتي
من مجازاتِ الوشاح

العيدُ جسرُ الروح للأعلى
وبحرُ الانفتاح

يا عيدُ قرِّبْني إليك
كما يُباعدُني انزياحي

يغتالُ عنفُ الوقت أحلامي
ويؤشك في اجتياحي

وأنا كخيط الفجر مسلولاً
أسارعُ في الكفاح

أمحو صراع الوقت من
حولي
أداهنُ بالسماح

وذبحتُ آلامي وأحزاني
لأفراحي الأضاحي

ماعدتُّ أحملُ للأسى
سفراً تلبَّدَ بالنواحِ

من دمعة الإنسان يسمو
الكونُ
يصعدُ للنجاح
------

حمود قائد الجائفي
(شاعر من اليمن)

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية