بعد استبعاد زهرة رامي.. عايدة سعودي توضح ما حدث في "راديو هيتس"

8-9-2016 | 23:16

عايدة سعودى

 

أيمن حافظ

أوضحت الإعلامية عايدة سعودي، رئيسة إذاعة راديو هيتس سابقًا، حقيقة الوضع فيما حدث في المحطة الإذاعية خلال الأيام الماضية، والذي تسبب في حالة من الجدل من الجمهور، خاصة مع استبعاد المذيعة زهرة رامي أوائل الاسبوع الحالي.


وقالت عايدة، من خلال حسابها على موقع فيسبوك: "أنا وعدتكم أني هاكتب توضيح النهاردة الخميس أقول فيه حقيقة ما حدث في راديو هيتس خلال الأيام السابقة، وجاء التأخير في محاوله لفهم الوضع والحصول علي إجابات لتساؤلات كثيرة".

وأضافت سعودي: "في محاولة لتطوير إذاعات شركة راديو النيل في الفترة المقبلة صدرت مجموعة من القرارات والتغييرات المفاجئة التي تتلخص في:

تنحيتي من منصب رئيس إذاعة راديو هيتس وإسناد الإشراف عليها مؤقتًا لرئيسة إذاعة ميجا إف إم، وإلغاء برنامجي "خليك ظابط"، وترقيتي لمنصب مدير عام برامج الشركة كلها (الأربع محطات)".

وجاء القرار الثاني "استبدال برنامج زهرة رامي "ابدأ يومك علي راديو هيتس" ببرنامج "تفائل" مع د. خالد حبيب، ونقل زهرة لإذاعة ميجا".

وقالت عايدة إنه يجرى الآن الإعداد لعدد من البرامج الجديدة التي "ليس لها حق الإفصاح عن تفاصيلها".

واختتمت سعودي منشورها على فيسبوك قائلة: "لا نعلم أسباب لتلك التغييرات سوي المعلن وهو "تطوير راديو هيتس".

وتسبب استبعاد زهرة رامي بشكل مفاجئ من راديو هيتس في حالة من الجدل والسخط على مواقع التواصل الاجتماعي منذ الاثنين الماضي، خاصة ان برنامجها "ابدأ يومك" كان يتمتع بجماهيرية كبيرة، سواء من الأطفال أو الكبار، لأنها تخصص فقرة يوميًا في برنامجها للأطفال.

وجاء قرار استبعاد زهرة من جانب إدارة شركة راديو النيل وليس من داخل إذاعة راديو هيتس.

وقدمت عايدة سعودي أخر حلقات برنامجها "خليك ظابط" اليوم.

وتعتبر شركة راديو النيل هي أولي الشركات التي ينشئها اتحاد الإذاعة والتليفزيون في خطة إعادة هيكلة الإعلام، والآمال والطموحات معلقة علي نجاح هذه التجربة، بعيدا عن التفاصيل الاجرائية انشأت شركة راديو النيل بمحطاتها الأربع (هيتس- ميجا- نغم- شعبي).