بودّي أن أكتب رواية عن صوت ضاع في الفضاء

9-9-2016 | 12:24

 
بودّي أن أكتب رواية عن صوت،

خرج ذات يوم من فم
وضاع في الفضاء،
وصاحبُه يجري وراءه
علَّه يعثر عليه.


يقال إنَّ الصوت لا يموت،
يخفت في الهواء رويداً رويداً،
لكنْ لا يموت.


عن ذاك الذي
لا يزال فيه بعضُ حياة هناك،
بودّي لو أكتب رواية


وعن هيام صاحبه
للقائه مرّةً أخرى.


ذات يوم قال شيئاً غريباً
وتموَّج قولُه في الفضاء وضاع
وضاعَ هو وراءه


طبقةً بعد طبقةٍ
مرتطماً بهواء وبقايا أصوات
ممحوّاً وراء قوله


غير عارف أين صوته
ولا عارفاً ماذا قال

-----
وديع سعادة
(شاعر لبنان ي مقيم في أستراليا)

مادة إعلانية

[x]