[x]

محافظات

"جميعًا ضد الإرهاب "على مائدة جامعة بنى سويف

1-9-2016 | 19:36

جانب من الندوة

بنى سويف - محمد سيد عبد السلام
تحت شعار "معًا ضد الإرهاب" نظمت جامعة بني سويف برئاسة الدكتور أمين لطفي، رئيس الجامعة بالتعاون مع المركز المصري لمكافحة الإرهاب، ندوة بعنوان الاغتيالات والإرهاب، وذلك بمقر الجامعة بالقاهرة، بحضور الدكتور علاء عبدالحليم، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، واللواء فؤاد علام، والعميد خالد عكاشة، والعقيد عمرو عمار، والمستشار محمد حسن، من مجلس الدولة، والمستشار مساعد عبدالعاطى، بالنيابة الإدارية، والشيخ نعيم حماد، الباحث في شئون الجماعات الإسلامية، واللواء عبدالقادر فريد، نائب رئيس المركز المصري لمكافحة الإرهاب، والفنان أحمد عبدالوارث.


أكد لطفي على ضرورة إنشاء مجلس قومي لمكافحة الإرهاب برئاسة الرئيس السيسي، موضحاً أن التعاون بين المركز والجامعة يأتي في إطار أداء الجامعة لرسالتها التثقيفية والتنويرية للمجتمع، والتي هي أساس بجانب دور الجامعة في التعليم والبحث العلمي وتنمية المجتمع، مشيراً إلى أن المركز المصري قدم العديد من الدراسات لمكافحة الإرهاب، وقام بعمل عدد من المؤتمرات والندوات بهدف تقديم توصيات ومقترحات لصانعي القرار وعدد من الجهات المعنية بالدولة كالجامعات وغيرها.

وأضاف رئيس الجامعة أن الندوة تهدف إلى إلقاء الضوء على كافة الدراسات والأبحاث لمكافحة الإرهاب والاغتيالات التي حدثت عبر التاريخ، والتي طالت العديد من الشخصيات الهامة، مذكراً بالمحاولة الخسيسة لاغتيال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، ثم تقييمها وتحليلها وتقديم مقترح بالإجراءات والتدابير التي من الممكن أن تستعين بها الدولة لتجفيف منابع الإرهاب والقضاء علي هذه الظاهرة السلبية، مؤكداً ضرورة صياغة إستراتيجية شاملة تضم كافة طوائف الدولة للقضاء على هذه الظاهرة.

كما دعا رئيس الجامعة الى ضرورة تكاتف مؤسسات الدولة وعلى رأسهم الأزهر الشريف للرد على الكتب التي تدعى الى التطرف حتى يمكن تصحيح المفاهيم الخاطئة ومواجهة المسببات والدوافع , وإنشاء أكاديمية لدراسات مكافحة الإرهاب تضم العديد من الخبراء في مجال الثقافة والتعليم.

وتناول اللواء فؤاد علام سرد تاريخى ورؤية معاصرة عن الاغتيالات والإرهاب، مؤكداً ضرورة إنشاء المركز القومي لمكافحة الإرهاب برئاسة شخصية قادرة علي تحريك أطراف الدولة بأكملها وتطرق العميد أحمد عكاشة في حديثه عن تاريخ حركة الاغتيالات لجماعة الإخوان الإرهابية.

وتحدث المستشار مساعد عبدالعاطي عن موقف القانون المصري من أعمال الإرهاب والاغتيالات والإرهاب الدولي وحركة الاغتيالات للجماعة، وبين الشيخ نعيم حماد من خلال مخالطته لبعض الشخصيات المتطرفة الأسس والأساليب التي يستند عليها الإرهابيون، ودعا إلى ضرورة الرد عليها بشكل واضح من قبل المؤسسة الدينية.

وأوضح اللواء عبدالقادر أن المركز المصري أصدر كتاب بعنوان مبادرة إستراتيجية طرح فيه العديد من المبادرات التي تعتبر حلولاً لكافة المشكلات التي تؤرق الدولة وعلى رأسها مشكلة الإرهاب.

اقرأ ايضا:

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة