خلل في التموين.. تنازل مصر عن جزيرة لليونان.. رفع أسعار تذاكر السكك الحديدية.. شائعات تنفيها الحكومة

30-8-2016 | 13:55

السكك الحديدية

 

كريم حسن

قام مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء في متابعة ورصد الموضوعات المثيرة للجدل على شبكات التواصل الاجتماعي وعلى المواقع الإخبارية المختلفة ومتابعة ردود الأفعال وتحليلها بهدف توضيح الحقائق حول تلك الموضوعات.


تم رصد الموضوعات التالية:

- وجود خلل في منظومتي السلع التموينية والخبز

انتشرت في العديد من وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء تُفيد بوجود خلل في منظومة السلع التموينية يتمثل في عدم توافر بعض السلع التموينية وارتفاع أسعار بعضها الآخر وكذلك وجود خلل في منظومة الخبز يتمثل في عودة طوابير الخبز مرة أخري، وقد قام المركز بالتواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، والتي أكدت أنها شائعات تهدف لإحداث بلبلة وتدافع على منظومتي السلع التموينية والخبز بغرض إحداث خلل فيهما.

ونفت الوزارة وجود أي عوائق حقيقة في عمل المنظومتين مع توافر كافة السلع التموينية بمختلف محافظات الجمهورية وأن عملية حصول المواطنين سواء على السلع التموينية أو الخبز تتم بسهولة ويسر ودون معاناة وأنه في حالة وجود أي شكوى لدى المواطنين يرجى الاتصال على رقم (16528).

وأشارت الوزارة إلى أنها:

- فيما يتعلق بمنظومة السلع التموينية, فإنها تواصل ضخ كميات كبيرة من السلع التموينية يومياً بكافة محافظات الجمهورية, وأنها توفر كافة السلع الغذائية على البطاقات التموينية بفروع محلات البقالة التموينية والمجمعات الاستهلاكية وفروع مشروع جمعيتي ومنافذ الشركة القابضة للصناعات الغذائية وشركتي المصرية والعامة لتجارة الجملة على مستوى كافة محافظات الجمهورية، وذلك بهدف تلبية متطلبات المواطنين وأنه لن يتم إلغاء تلك المنظومة أو تعديلها, حيث يتم طرح كيلو الأرز بسعر 4.5 جنيهات، والسكر بـ5 جنيهات للكيلو.

- أما فيما يتعلق بمنظومة الخبز الجديدة, أكدت الوزارة استمرار العمل بتلك المنظومة وعدم حدوث أي خلل بها مع استمرار عملية حصول المواطنين على الخبز بشكل طبيعي وبسهولة ويسر، وفي أي وقت وطوال اليوم، كما أنه لم ولن يتم إلغاء تلك المنظومة ولا سلع النقاط أو خفض قيمتها لأنها أصبحت حقًا من حقوق المواطنين التي اكتسبوها.

حيث إن تلك المنظومة الجديدة قد قضت على إهدار الدقيق الذي كان يصل إلى 12 مليار جنيه سنويًا، وأضافت الوزارة أن إجمالي ما يحصل عليه المواطنون من سلع مجانية مقابل توفيرهم في استهلاك الخبز تصل قيمته إلى حوالي 500 مليون جنيه شهريًا بمتوسط يتراوح بين 40 إلى 60 جنيهًا لكل بطاقة شاملة السلع المجانية والتموينية.

وأضافت الوزارة أن الأجهزة الرقابية تعمل على مدار اليوم لمتابعة مدى توافر السلع للمواطنين واستقرار أسعارها, كما أن هناك تعليمات لكافة مديريات التموين بجميع محافظات الجمهورية بتشديد الرقابة والتواجد الميداني لضمان توافر السلع وعدم التلاعب بأسعارها.

- تنازل مصر عن ممتلكاتها باليونان

انتشرت في العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء تفيد بتنازل مصر عن جزيرة "تشيوس" لليونان بعد توقيع اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر واليونان عام, وقد قام المركز بالتواصل مع وزارة الخارجية والتي أكدت أن هذا الخبر عارٍ تمامًا من الصحة.

وأضافت أن جزيرة "تشيوس" اليونانية تعود ملكيتها من الأصل للدولة اليونانية وليست ملكًا للدولة المصرية على الإطلاق، وأنها ملتصقة جغرافيًا بالحدود اليونانية وبعيده كل البعد عن الحدود المصرية ولم تكن في يوم من الأيام ملكًا لمصر أو خاضعة للسيادة المصرية.

وأضافت الوزارة أنه لم يتم ترسيم أي حدود بحرية مع الجانب اليوناني حتى الآن, مشيرة إلى أن لمصر بعض الممتلكات تتبع وزارة الأوقاف المصرية على جزيرة ثاسوس اليونانية, وقد قام المركز بالتواصل مع وزارة الاوقاف بهذا الخصوص والتي نفت صحة ما تردد حول تنازلها عن بعض أملاكها بجزيرة ثاسوس اليونانية.

وأكدت أنها لم ولن تتنازل عن أيٍّ من أملاكها لا باليونان ولا بغيرها, وأشارت الوزارة إلى أن الممتلكات التي توجد على تلك الجزيرة هي هبة من السلطان العثماني إلى محمد علي باشا أوقفها فيما بعد للأعمال الخيرية والأوقاف المصرية وأضافت الوزارة أن وفدًا رفيع المستوى من هيئة الأوقاف المصرية برئاسة وكيل وزارة الأوقاف للشئون الاقتصادية والاستثمار بالهيئة وممثلاً عن وزارة الآثار وممثلاً عن هيئة التنمية السياحية وبعض الجهات الأخرى بالدولة سيتوجه إلى دولة اليونان عقب عيد الأضحى لدراسة الاستثمار الأمثل لأملاك هيئة الأوقاف باليونان وترميم ما يحتاج إلى ترميم من الآثار المملوكة لها بمدينة كافالا وجزيرة ثاسوس.


- وزير الخارجية يعتبر أن قتل الإسرائيليين للأطفال في فلسطين ليس عملاً إرهابيًا

أثير في العديد من وسائل الإعلام المحلية والدولية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء تُفيد بأن وزير الخارجية المصري يعتبر أن قتل الإسرائيليين للأطفال في فلسطين ليس عملاً إرهابيً، وقد قام المركز بالتواصل مع وزارة الخارجية والتي نفت صحة تلك الأنباء تمامًا.

وأكدت أن هناك دوائر إعلامية في الداخل والخارج تعمدت تحريف تصريحات وزير الخارجية أثناء حواره مع أوائل طلبة الثانوية العامة بشأن توصيف الممارسات الإسرائيلية بالإرهاب، حيث أشارت الوزارة إلى أن السؤال المطروح لوزير الخارجية لم يشر من قريب أو بعيد إلى قتل الأطفال الأبرياء الفلسطينيين، وإنما كان سؤالاً نظريًا عامًا يستفسر عن السبب وراء عدم توصيف المجتمع الدولي الممارسات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين بالإرهاب.

كما أضافت أن رد وزير الخارجية أشار إلى عدم وجود اتفاق دولي على تعريف قانوني محدد للإرهاب، وأن هناك خلافًا دوليًا حول التمييز بين المدلول القانوني والسياسي لمصطلح الإرهاب، وتعريف مفهوم إرهاب الدولة، مؤكدًا دعم مصر الكامل للحقوق الفلسطينية التي ستظل دومًا في بؤرة اهتمام السياسة الخارجية المصرية.

وأدانت وزارة الخارجية تعمد بعض وسائل الإعلام تحريف تصريحات المسئولين وإتباع أساليب الإثارة والمزايدة على مواقف مصر الداعمة للحقوق الفلسطينية في الماضي والحاضر والمستقبل، وفي النهاية ناشدت الوزارة وسائل الإعلام التي تتبع مثل تلك الأساليب أن تتجنب الوقوع في تلك السقطات غير المهنية مستقبلاً.

- وجود قوائم انتظار جديدة لمرضي فيروس "سي"‎

انتشر في العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء تفيد بوجود قوائم انتظار جديدة لمرضي فيروس "سي"‎, وقد قام المركز بالتواصل مع وزارة الصحة والسكان, والتي أكدت أن هذا الخبر غير دقيق على الإطلاق.

ونفت كل ما يتردد حول هذا الشأن جملة وتفصيلاً, وأضافت الوزارة إلى أنها انتهت بالفعل من قوائم مرضي فيروس "سي", حيث إنها نجحت حتى الآن في علاج حوالي 700 ألف مريض بتكلفة وصلت إلى 2,7 مليار جنيه، منهم حوالي 450 ألفًا على نفقة الدولة و225 ألفًا على نفقة التأمين الصحي.

وأوضحت الوزارة أنها نجحت في خطتها للقضاء على فيروس سي في إطار خطة شاملة للقضاء التام على الفيروس في مصر في أقرب وقت ممكن وأنها قامت بحملات مرور على كافة مراكز علاج فيروس سي على مستوى الجمهورية وتم التأكد من إنهاء قوائم الانتظار.

وناشدت الوزارة جميع المرضى الذين لم يحصلوا على العلاج بتسجيل بياناتهم على موقع لجنة الفيروسات الكبدية لسرعة صرف علاجهم, وفي النهاية أعلنت الوزارة الخط الساخن (19153) لاستقبال أي شكوى تواجه أي مريض في الحصول على علاج فيروس سي.

- رفع أسعار تذاكر السكك الحديدية

ترددت في العديد من وسائل الإعلام وصف حات التواصل الاجتماعي أنباء تفيد برفع الحكومة لأسعار تذاكر السكة الحديدية, وقد قام المركز بالتواصل مع هيئة السكك الحديدية, التي نفت هذه الأنباء جملة وتفصيلاً، وأكدت عدم رفع أسعار تذاكر السكك الحديدية في الوقت الحالي, وأن تذاكر السكك الحديدية لن تشهد أي زيادة جديدة بأسعارها حيث إن آخر زيادة حدثت في عام 2015 بمعدل 10 جنيهات على الدرجة الثانية و20 جنيهًا على الدرجة الأولى المكيفة ولم تحدث زيادة على أسعار الدرجة العادية.

وأشارت الهيئة إلى أنه يتم تعظيم الموارد من خلال وضع خطة تحت إشراف وزارة النقل لإيجاد مصادر جديدة غير تقليدية للربح، ومنها استغلال حرم السكك الحديدية في إقامة مشروعات بعدة مجالات.

كما أضافت الهيئة أن منظومة السكة الحديد تشهد تطويرا شاملاً، حيث قامت الهيئة بعقد بروتوكول تعاون بينها وبين وزارة الإنتاج الحربي لتحسين الخدمات المقدمة للجمهور ومنها تطوير المزلقانات والمحطات وتطوير أسطول عربات القطارات، حيث إنه تم التعاقد على تطوير 295 مزلقانًا بشكل (مدني/نظم تحكم وتشغيل)، وتم الاتفاق على أن يكون التطوير بمعدل 6 مزلقانات شهريًا، وأشارت الهيئة إلى أن لديها خطة تطوير للمحطات تتم على ثلاث مراحل:

المرحلة الأولى: تتضمن إجراء تطوير شامل لعدد (50) محطة بتكلفة 1,2 مليار جنيه تم الانتهاء من (31) محطة وجارٍ تطوير (19) محطة.
المرحلة الثانية: تشمل إجراء تحسينات لعدد (85) محطة بتكلفة 471 مليون جنيه تم الانتهاء من (21) محطة وجارٍ تحسين (64) محطة.

المرحلة الثالثة: تشمل إجراء تحسينات لعدد (100) محطة بتكلفة 500 مليون جنيه وجارٍ التعاقد عليهم.

وفي النهاية ناشدت الهيئة المواطنين في حالة وجود أي شكاوي لديهم الاتصال على الخط الساخن (147).


- وجود أسماك القرش في شواطئ دمياط

انتشر في العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء تُفيد بظهور أسماك القرش في شواطئ مدينة دمياط الجديدة, وقد قام المركز بالتواصل مع وزارة البيئة, التي أوضحت أن هذا الخبر غير صحيح, وأكدت عدم وجود أي نوع من أسماك القرش التي تمثل خطورة على الإنسان وأن الصورة المتداولة ليست حقيقية، حيث إن البيئة البحرية الخاصة بمحافظة دمياط لا تعتبر مفضلة لتلك الأنواع التي تعتبر ذات خطورة على الإنسان.

وأشارت الوزارة إلى أنه فور تداول هذه ال أخبار توجهت لجنة متخصصة في مجال التنوع البيولوجي والبيئة البحرية إلى موقع الحدث بالعزبة 6 بمدينة دمياط الجديدة، وتم تحليل الصورة المنشورة على صفحات التواصل الاجتماعي, حيث اتضح أنها مفبركة وذلك لعدم وجود هذا النوع من الأسماك في البيئة البحرية الخاصة بمحافظة دمياط.

ومن جانب آخر أوضحت الوزارة أن اللجنة حصلت على صور أخرى يظهر فيها عدد من الأسماك الصغيرة الغضروفية يرجح أن تكون من نوع «Milk shark»، وهو من الأنواع المنتشرة على سواحل المناطق الحارة والمعتدلة ولا يتجاوز طوله مترًا ولا يوجد منه أي خطورة على الإطلاق، وهى لا تهاجم الإنسان ولا تمثل خطورة على حياته. وفي النهاية أهابت الوزارة بجميع المواطنين عدم رفع أو تداول أي أخبار أو صور على صفحات التواصل الاجتماعي وإرسالها إلى موقع وزارة البيئة، للتأكد من صحتها، حرصًا على الصالح العام.
[x]