||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex أزمة متحف نجيب محفوظ تنفرج.. الآثار تعتمد دراسة الثقافة للبدء في ترميم تكية أبو الدهب - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

أزمة متحف نجيب محفوظ تنفرج.."الآثار" تعتمد دراسة "الثقافة" للبدء في ترميم "تكية أبو الدهب"

29-8-2016 | 22:10

متحف نجيب محفوظ في تكية أبو الدهب

 

منة الله الأبيض

يبدو أن أزمة متحف نجيب محفوظ ستجد انفراجة مع حلول ذكراه العاشرة (30 أغسطس 2016)، حيث قال السعيد حلمي عزت، رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية، إن وزارة الآثار قررت اعتماد تكية أبو الدهب، بالقاهرة الفاطمية، متحفًا لنجيب محفوظ، على أن يكون الدور الأول والثاني مخصصين لمقتنيات الأديب الراحل.

وأضاف "عزت"، لــ"بوابة الأهرام"، أن وزارة الثقافة ممثلة في صندوق التنمية الثقافية تسلّمت التكية إدرايًا مُنذ شهر إبريل 2016، لإعداد دراسة هندسية تشمل أعمال الترميم والاتزان والتجهيز، لتعيدها مرة أخرى لقطاع المشروعات بوزارة الآثار للموافقة عليها واعتمادها، وإرسالها مرة أخرى لوزارة الثقافة لبدء تنفيذها.

وأوضح "عزت" أنه من المُقرر أن ترسل وزارة الآثار خلال هذا الأسبوع خطاب اعتماد الدراسة لتبدأ الإدارة الهندسية التابعة لصندوق التنمية الثقافية بوزارة الثقافة البدء في أعمال الترميم والتجهيز لإعداد متحف نجيب محفوظ.

وأشار إلى أن موظفي التفتيش الموجودين بالتكية، يمارسون عملهم كموظفين للتفتيش في الدور الأول، ومن المقرر أن يُنقلوا إلى الدور الثالث أو مبنى آخر خارج التكية.

فيما قالت الدكتورة نيفين الكيلاني، رئيس صندوق التنمية الثقافية التابع لوزارة الثقافة، لــ"بوابة الأهرام"، إن الوزارة تنتظر إخلاء مبنى التكية من الموظفين للبدء في أعمال الصيانة والترميم والتجهيز، موضحة أن وزارة الآثار لم تحدد ميعادًا لإخلاء المبنى حتى الآن.

وأوضحت هدى نجيب محفوظ، نجلة أديب نوبل، أن أسرة الأديب الراحل سلمت وزارة الثقافة في عهد وزير الثقافة الأسبق فاروق حسني، حوالي 1000 كتاب، بعضها نُسخ مُوقعة، والجوائز التي حصل عليها طيلة حياته، والمكتب الخاص به، وصورًا فوتوغرافية، وكذلك "برنيطة" الأديب الشهيرة، وغيرها.

وأشارت "هدى" إلى أن أسرة الأديب كانت فاقدة الأمل في إنشاء المتحف نظرًا لتأخر إنشائه لسنوات، مما دفعهم للتفكير في إنشاء متحف في مكتبة الإسكندرية.

وكان قد أعلن الكاتب محمد سلماوي أن رئيس الوزراء السابق المهندس إبراهيم محلب قد اتصل به ليخبره العام الماضي باستجابة الوزارة للدعوة لإقامة المتحف بوكالة محمد أبو الدهب، كما كان مقررا له منذ سنوات.

جاء ذلك بعد أن أطلق وزير الثقافة الأسبق د.جابر عصفور، خلال ندوة لمناقشة كتاب "حوارات نجيب محفوظ" للكاتب محمد سلماوي في مقر مؤسسة "الأهرام" في سبتمبر الماضي، دعوة للتوقيع على بيان في حملة تتبناها جريدة "الأهرام" لمطالبة رئيس الوزراء إبراهيم محلب بسرعة إنشاء متحف محفوظ بجهود أهلية.

وقد كان مقررا منذ عهد وزير الثقافة الأسبق فاروق حسني أن يقام المتحف في وكالة محمد أبو الدهب بالحسين، قبل أن يتعطل المشروع لسنوات، لتعلن وزارة الآثار بعد انفصالها عن الثقافة، رفضها إقامة المتحف في الوكالة.## ##

اقرأ ايضا: