الرافضون للقيمة المضافة: الحكومة تضع يدها في جيوب المواطنين.. والوقت غير مناسب

28-8-2016 | 16:42

النائب هيثم الحريري

 

سامح لاشين

قال النائب هيثم الحريري، إن البرلمان يدخل "امتحانًا صعبًا"، وللأسف نتائجنا السابقة عند الشعب ضعيفة، مشيرًا إلى أن هذه حكومة "لها أنياب لا تعرف عن المواطن البسيط أي شئ، ولكنها تسلك الطريق السهل وتضع يدها في جيب الشعب".

وأوضح الحريري، خلال الجلسة العامة التي تناقش مشروع قانون القيمة المضافة، أن القيمة المضافة ليست ضريبة واحدة ولكنها ضريبتين، وأكد أنه يرفض القانون من حيث المبدأ.

وأشار إلى أن عقوبات التهرب ليست رادعة، مطالبًا الحكومة بضرروة سحب مشروع القانون، موضحًا أننا من الممكن أن نضع أيدينا في أيدي الحكومة، ولكن تنتهج برامج للعدالة الأجتماعية.

وعقب وزير المالية عمرو الجارحي، أنه بالإمعان في هذا القانون سيجد أنه يأخذ ممن هم أعلى دخلاً لتوجيهها لشبكات الحماية الإجتماعية لمن هم أقل دخلا، وأيضًا يتم توجيهه لعجز الموازنة.

ومن جانبه، قال محمد أنور السادات "هل المواطن المصري يتحمل تطبيق مشروع قانون القيمة المضافة؟ وأضاف "ليس بالقانون فقط نستطيع أن نحقق الهدف وزيادة إيرادات الضرائب، ومصر لديها قوانين كثيرة، ولكن الأهم طريقة التطبيق والتدريب".

ورفض السادات نسبة الـ14% واقترح أن تكون 10% ثم تضاعف في السنوات المقبلة، وأنه سيرفض القانون في حال استمرار نسبة الـ14%.

ورفض عمرو الجارحي وزير المالية عبارة "أن الحكومة تضع يضعها في جيب المواطن، وأن الحكومة تطبق سياسات ضريبية عادلة، وتعمل على إصلاح الضرائب وتحسين أداء مصلحة الضرائب".

ولفت إلى أن الحكومة ستقوم بتحسين بيئة العمل بالنسبة للضرائب لتحقيق الحصيلة المطلوبة، مضيفًا أن الحكومة لم تتقاعس عن تطبيق برامج الحماية الاجتماعية.

الأكثر قراءة