||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex يصفونه بالحج.. سياح أمريكيون وأوروبيون يلتمسون القوة عند آلهة الفراعنة - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

يصفونه بالحج.. سياح أمريكيون وأوروبيون يلتمسون القوة عند آلهة الفراعنة

28-8-2016 | 15:57

صورة ارشيفية

 

الألمانية

ينطلق بداية شهر سبتمبر المقبل، موسم زيارة الأمريكيين لمعابد الفراعنة المصرية، التي يطلق عليها البعض وصف "الحج"، مثل أبيدوس والأقصر، للتبرك وطلب القوة.

وتأتى رحلات الأمريكيين إلى مصر، بعد أن انتشرت المعتقدات الفرعونية، وكثير من طقوس عبادة الآلهة في مصر القديمة، بين كثير من المواطنين، في الولايات المتحدة الأمريكية، الذين انتشرت بينهم الديانات المصرية القديمة، مثل عبادة آمون رع، واويزريس، وسخمت آلهة الحرب والضراوة في مصر القديمة.

ومع تنامى انتشار العبادات والمعتقدات الفرعونية، بين الأمريكيين، وبعض الأوروبيين، ظهرت شركات سياحية، ومواقع خاصة على شبكة الإنترنت، لتنظيم رحلات للأمريكيين إلى معابد مصر القديمة، مثل معابد أبيدوس فى سوهاج، ومنطقة الأهرامات في الجيزة، ومعابد الكرنك، وبعض المقابر، فى شرق مدينة الأقصر وغربها.

وقال مرشد سياحى مرافق لأحد هذه الأفواج، طلب عن ذكر اسمه، لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) اليوم الأحد، إنه شاهد الزوار في بعض معابد الفراعنة يؤدون طقوسًا وتراتيل خاصة يستخدمون معها زيوتًا وعطورًا يشترونها من محلات خاصة معروفة.

وحسب الشاهد، يقوم هؤلاء السياح بالصلاة بمعابد الفراعنة، وأداء طقوس عديدة من بينها دخول تلك المعابد قبل شروق الشمس للتعبد والصلاة بتصاريح زيارة خاصة لهم.

ويعد ما يسمى برحلات الحج إلى مصر، من أغلى الرحلات السياحية سعرًا، في الولايات المتحدة الأمريكية، وينفق هؤلاء الزوار خلال جولاتهم بين المدن التاريخية المصرية، بشكل جيد، وينتظر أصحاب البازارات الخاصة التي توفر احتياجات تلك الفئة من السياح، مثل تلك الرحلات بشوق بالغ، فهي تحقق لهم مكاسب كبيرة، خاصة وأن هؤلاء السياح يحرصون على شراء عطور وتماثيل معينة، بمبالغ كبيرة، بدعوى أنها تمنحهم القوة.

ويقول المرشد السياحي، إنه في رحلة بحثهم عن القوة، التي يعتقدون أنهم سيستمدونها من رؤية آلهة الفراعنة، وزيارة معابدهم ومقابرهم، يتوجه السياح إلى معبد فيله في أسوان، ويضعون أيديهم على يد الآلهة أوزيريس في لوحة تجسده داخل قدس أقداس المعبد، وذلك بهدف التبرك والحصول على القوة، بحسب معتقداتهم.

وحسب المرشد السياحي، يتوجه السائحون للصلاة أمام تمثال للآلهة سخمت إلهة الحرب والضراوة والقوة في مصر القديمة، وهو عبارة عن نحت من الجرانيت الأسود في معبد الكرنك، ويقدمون له القرابين والهدايا.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية