رجل دين روسي يتهم روايات ماركيز ونابوكوف بتبرير اغتصاب الأطفال

29-9-2011 | 16:20

 

محمد سعد

دعا رجل دين بارز بالكنيسة الأرثوذوكسية الروسية إلي منع تدريس روايات الأديب الكولومبي جابرييل جارثيا ماركيز والروسي فلاديمير نابوكوف بالمدارس الروسية لاحتوائها علي مشاعر منحرفة تبرر الاستغلال الجنسي للأطفال.


وطالب الأب فيسفولود تشابلين المتحدث الرسمي باسم الكنيسة الأرثوذوكسية الحكومة الروسية بحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية بأن تحديا من استخدام الكتب التي تتعارض مع الدين وذلك في الدولة التي رفضت الدين بالكلية في يوم من الأيام في إشارة الثورة البلشفية التي رفضت الدين بككل مظاهره.

واتهم فيسفولود رواية "مئة عام من العزلة" ل ماركيز و"لوليتا" لنابوكوف بتبرير الإستغلال الجنسي للأطفال وأوضح القس أن أعمال تلك المؤلفين يجب ألا تضمن في مناهج الدراسة بالمدارس العليا لأنها تضفي الشاعرية علي حوادث اغتصاب الأطفال وتجعل الناس سعداء بتلك الحوادث وأضاف أن تلك الكتب لن تجعل مجتمعنا أكثر أخلاقية بالتأكيد.
ومن ناحية أخري رفض ميخائيل شفيدكوي مبعوث الكرملين لمنظمة التعاون الثقافي تلك الآراء قائلاً إن إجراءات كتلك ستضر بصورة روسيا في الخارج بشكل بالغ.

مادة إعلانية

[x]