السادات: الإصلاح والتنمية يتواصل مع الخارج لدعم مشيرة خطاب لليونسكو

24-8-2016 | 11:48

محمد أنور عصمت السادات

 

وسام عبد العليم

أكد النائب محمد أنور عصمت السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، أن الحزب يتواصل الآن مع أعضائه فى الخارج وأبناء الجاليات المصرية لدعم السفيرة مشيرة خطاب لمنصب مدير عام منظمة اليونسكو.

وأشار السادات، إلى أنه كان يأمل فى أن تتفق الجامعة العربية على ترشيح عربى واحد لهذا المنصب الرفيع أسوة بالاتحاد الإفريقى.

دعا السادات، الهيئة العامة للاستعلامات والأحزاب والقوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني في مصر والمصريين فى الخارج لبذل قصارى جهدهم للترويج والتبرع بكل الوسائل المتاحة دعما لحملة السفيرة مشيرة خطاب للفوز بهذا المنصب.

وطالب السادات، بجهد حكومي وبرلمانى مواز للتواصل مع حكومات العالم ومساندة إعلامية كبرى بإشراف وزارة الخارجية من خلال مكاتبها الإعلامية المنتشرة فى كافة أنحاء العالم.

أوضح السادات، أن مصر خاضت المعركة السياسية فى "اليونسكو" قبل ذلك ثلاث مرات، مع فاروق حسنى، وإسماعيل سراج الدين، والدكتور بطرس غالى، وعلينا أن نستفيد من هذا التجارب ونتلافى أخطاءنا.

وطالب بالاستعانة بشركات دعاية عالمية ذات ثقل وتنظيم لقاءات وندوات ومؤتمرات لمرشحتنا فى الدول الكبرى بحضور وبتنسيق مع كافة وسائل الإعلام العالمية حتى يتم تقديمها للعالم ولصناع القرار بشكل راق ومتميز.