مكتبة الإسكندرية تُطلق مسابقة دولية لإنشاء "مدينة العلوم"

17-8-2016 | 12:26

مكتبة الإسكندرية

 

الإسكندرية - محمد عبد الغني

أطلقت مكتبة الإسكندرية، مسابقة دولية للمعماريين والمخططين، لتصميم "مدينة العلوم" في مدينة 6 أكتوبر، لتكون حلقة الوصل بين الإنجازات العلمية السابقة والتقدم الحاضر، والتنمية المستقبلية، وبهدف تعزيز الثقافة العلمية والمعرفة للجمهور، وخلق مناخ يؤدى لمزيد من التقدم العلمي، وإظهار الصلات بين العلم والتكنولوجيا والصناعة، تحت رعاية الاتحاد الدولي للمهندسين المعماريين،


كان قد تم الإعلان عن المسابقة في 15 إبريل الماضي، وهي مسابقة دولية مفتوحة للتصميم المعماري تتم في مرحلة واحدة، وسوف يتم الإعلان عن التصميمات الفائزة في المسابقة يوم الإثنين الموافق 29 أغسطس 2016، في احتفالية ضخمة بالقاعة الكبرى بمكتبة الإسكندرية.

وخلال تلك الفترة، زار المتسابقون الموقع الذي خُصص لإنشاء مدينة العلوم يوم الأحد الموافق 22 مايو 2016، وبدأت تصميماتهم في الوصول إلى مكتبة الإسكندرية، لإدخالها في المعرض الخاص بالمسابقة والذي تم تجهيزه خصيصاً للجنة التحكيم الدولية، والتي يرأسها الدكتور إسماعيل سراج الدين، مدير مكتبة الإسكندرية، علمًا بأن لجنة التحكيم ستبدأ جلساتها للتقييم ابتداءً من يوم 23 إلى 28 أغسطس 2016.

وعن مشروع مدينة العلوم، قال الدكتور إسماعيل سراج الدين؛ مدير مكتبة الإسكندرية، إن مصر مع حضارتها التي طال أمدها، ولإنجازاتها العلمية التي أبهرت العالم، تستحق منارة جديدة للمعرفة العلمية، ليس فقط لاستعادة دور مصر كدولة رائدة، ولكن أيضا لتوجيه الشباب المصريين في عالم منفتح على جميع أنواع الرسائل.

وأضاف أن مصر نجحت في إعادة إنشاء "مكتبة الإسكندرية"، وبدأت في بناء "المتحف المصري الكبير" لعرض تاريخ مصر القديم، وسوف تصبح "مدينة العلوم" الجوهرة الثالثة في هذا المثلث، تتويجاً لإنجازات عهد جديد يحتفل بالماضي وعينه على المستقبل، وتحقيقاً للتوازن بين العلم والأدب والفنون.

وتتمثل رؤية المكتبة لمدينة العلوم في إنشاء مؤسسة وطنية مركزية بمعايير دولية، والتي تستطيع أن تضيء عالم المعرفة العلمية والتكنولوجيا، وهى لن تكون مرتبطة فقط بالمؤسسات التعليمية والثقافية في مدينة 6 أكتوبر، ولكن أيضا مع غيرها من المؤسسات المحلية والوطنية والإقليمية والعالمية، والتي تشمل الجامعات والمراكز التعليمية ومراكز البحوث العلمية، والمكتبات، ومدينة الإنتاج الإعلامي. وهذا الاتصال بكبرى المراكز العلمية والبحثية في جميع أنحاء العالم سوف يمكن مدينة العلوم من أن تكون عين مصر ووسيلتها لربط مجتمعنا بأحدث الإنجازات في مجالات العلوم والتكنولوجيا.

وتتكون مدينة العلوم، من ثمانية مكونات رئيسية تحوي كل أنشطتها؛ هي: قاعات العرض والفراغات، ومركز المؤتمرات، والقبة السماوية، وحديقة العلوم، ومركز الأبحاث، وبرج المرصد، ويعتبر العلامة المميزة أو المعلم الرئيسي للمدينة، والإدارة، والوحدات الفنية والخدمية.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]