الكونجرس يتهم تقارير الاستخبارات الأمريكية حول مكافحة داعش بالافتقاد للدقة

13-8-2016 | 11:53

الكونجرس

 

أ ش أ

اتهمت لجنة تحقيق خاصة فى مجلس النواب الامريكى قيادات عسكرية امبركية كبرى – لم تسمها – بالتلاعب فى مضامين التقارير الاستخبارية الخاصة بتنظيم داعش الارهابى والايحاء فى تلك التقارير بنجاحات " مبالغ فيها " للضربات الامريكية الموجهة للتنظيم فى كل من سوريا والعراق ، و انصبت اتهامات مجلس النواب الامريكى فى المقام الأول على القيادة الامريكية الوسطى / سينتكوم / واتهمت مسئوليها برسم " صور وردية " لجهود مكافحة الارهاب التى تقوم بها .


وبحسب السناتور الامريكى كين كارفيت وهو احد اعضاء لجنة تقصى الحقائق لم يكن تقرير الكونجرس الامريكى فى هذا الصدد و الصادر يوم الخميس الماضى هو الاول من نوعه ، فقد سبق للكونجرس توجيه تهمة " سوء تقدير الموقف و تقديم معلومات استخبارية غير حقيقية " للقيادة الامريكية الوسطى فيما يتعلق ب مكافحة الارهاب لعامى 2014 و 2015 ، و اكد الكونجرس الامريكى ان اللجنة الخاصة ب مكافحة الارهاب تواصل تحقيقاتها بالتعاون مع المفتش العام لوزارة الدفاع الامريكية حرصا على حياة الجنود الامريكيين وتقديم الصورة الصادقة لصناع السياسات والقرار الامريكى بلا تضليل .

ودعت لجنة تقصى الحقائق الخاصة ب مكافحة الارهاب فى الكونجرس الامريكى المفتش العام لوزارة الدفاع الامريكية " بمحاسبة " قيادات القيادة الامريكية الوسطى المسئولين عن التقارير " غير الدقيقة " التى ادت الى حدوث افشال نسبى لجهود اجهزة مكافحة الارهاب و تقديم معلومات شائهة الى صناع القرار الامريكى .

و فى ذات السياق قال عضو لجنة الكونجرس لتقصى الحقائق براد وينستراب ان أسباب صدور تقارير تقدير الموقف " غير المتسقة " المقدمة من القيادة الوسطى فى البنتاجون و التى تدخل سوريا و العراق و منطقة الشرق الاوسط ضمن اختصاصها لا تزال حتى الآن مبررة و ان دوافع حدوث ذلك " ليست واضحة " الى الآن .
[x]