أهالي الجيزة يشكون غلاء أسعار الكهرباء: "مزيد من الضغط على المواطن.. هنجيب منين؟"

11-8-2016 | 18:41

عداد الكهرباء صورة ارشيفية

 

الجيزة -محمد بدران

جاءت ردود أفعال المواطنين بعد قرارات الرئيس عبدالفتاح السيسي برفع الدعم عن الكهرباء، باستهجان شديد للحكومة على الرغم من معرفتهم للحالة المعيشية الضعيفة بجانب ارتفاع أسعار السلع الغذائية والطاقة من بنزين وسولار وغيرها من الخدمات التى لا غنى عنها في حياة المواطنين.


وقال المهندس عزت حسني، -أحد أهالي منطقة كفر طهرمس-، إن ارتفاع أسعار الكهرباء جاء ضد مصلحة المواطن، حيث إن المواطن محدود الدخل الذي لا يتجاوز راتبه 500 جنيه في الشهر، لا يستطيع مواكبة حالة الغلاء، موضحًا أن رفع شريحة الـ50 كيلو وات لا تساعد في التنمية الاقتصادية من تحصيل الفارق، وذلك لأن أغلب المواطنين محدودي الدخل يتعدون الـ50 كيلو وات، بسبب وجود العديد من الأجهزة الكهربائية بمنازلهم من ثلاجة وتليفزيون وغسالة وجهاز كمبيوتر.

وأشار "عزت" إلي أن ارتفاع الدعم عن الكهرباء جاء أيضًا ضد مصلحة الطلاب، حيث يقضون أغلب الوقت في المذاكرة، ويكون معظم أوقات المذاكرة ليلًا؛ مما يتطلب استخدام أكبر للكهرباء، مؤكدًا أنه يجب على الحكومة أن تعمل علي تحصيل فواتير الكهرباء من المواطنين المتهربين من دفع الفواتير منذ 10 سنين دون تحصيل، بجانب الحد من سرقة الكهرباء من أصحاب المحلات والأكشاك بالشوارع، وذلك يعد حلًا أنسب من رفع الدعم.

كما اشتكى أحد أهالي العجوزة -رفض ذكر اسمه- من غلاء أسعار الكهرباء، مؤكدًا امتناعه عن سداد أي فواتير كهرباء جديدة، وأضاف قائلا: "يعنى هي جت على الكهرباء، دى كل حاجة في البلد راحت في داهية".

وأكد باسم محمد -أعمال حرة-، أن ارتفاع أسعار الكهرباء بجانب الغاز والسلع الغذائية سيتسبب في ثورة داخل مصر، قائلا: "الشعب مش قادر يتحمل أكتر من كدا".

وقال عمر أحمد، -أحد مواطني فيصل-، إن محصلي الكهرباء يغيبون بالأشهر ثم يضعون قراءاتهم الخاصة بالعدادات بشكل تقديري، مما يتسبب في رفع قيمة الفواتير، وذلك لوجود تراكم للقراءات، أو القراءات الخاطئة للعدادات، معربا عن استيائه لرفع الدعم عن الكهرباء بجانب غلاء المعيشة.

مادة إعلانية

[x]