بالفيديو.. نائب يلقي قنبلة مسيلة للدموع داخل البرلمان قبل تصويت مثير للجدل في كوسوفو

10-8-2016 | 20:19

قنبلة مسيلة للدموع داخل البرلمان في كوسوفو

 

رويترز

ألقيت قنبلة مسيلة للدموع داخل مبنى البرلمان في كوسوفو يوم الأربعاء، وذلك بعد حادثة مماثلة يوم الثلاثاء، ألقى فيها مشرع قنبلة مسيلة للدموع داخل المبنى، قبل تصويت على اتفاقية حدودية، تمثل العقبة الأخيرة أمام السماح بحرية الانتقال إلى الاتحاد الأوروبي بدون تأشيرة.


وأظهرت مقاطع فيديو لهجوم الثلاثاء نواب البرلمان وأطقم الإعلام وهم يهرعون إلى خارج غرفة لجنة برلمانية، بعد أن ألقى سياسي معارض بالقنبلة المسيلة للدموع.

وكان نواب آخرون قد وافقوا على تقرير حكومي لاتفاقية ترسيم الحدود مع جمهورية الجبل الأسود، فيما كان دخان القنبلة لا يزال في الهواء.

وقالت وسائل إعلام محلية إن من المحتمل أن يصوت البرلمان على اتفاقية الحدود يوم الخميس، كانت المعارضة قد هددت بإيقاف التصويت عليها بشتى السبل.

في الوقت ذاته، رشق محتجون مبنى الحكومة القريب من البرلمان، في أحدث موجة عنف ضد العديد من الإصلاحات.

ويقول المحتجون إن الاتفاقية الحدودية ستلزم كوسوفو بتسليم أكثر من 20 ألف فدان من أراضيها إلى جمهورية الجبل الأسود.

١

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]