"أقباط من أجل الوطن" عقب محاوله اغتيال علي جمعه: تكميم لأفواه المعتدلين

5-8-2016 | 16:39

علي جمعه

 

أميرة هشام

أدان كريم كمال الكاتب والباحث في الشأن السياسي والقبطي ومؤسس الاتحاد العام لأقباط من أجل الوطن، محالة الاغتيال التي تعرض لها اليوم فضيلة الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية السابق أثناء دخوله مسجد فاضل فى منطقة غرب سوميد بمدينة 6 أكتوبر.


وأضاف كريم في بيان له اليوم أن ما حدث عمل جبان وخسيس استهدف شيخ وقور فاضل لا يملك غير الكلمة والموعظة الحسنة.

وتابع: الإرهاب لا دين له وهؤلاء لا يعرفون أي شئ عن الأديان التي حرمت جميعها التعرض لأي شخص مسالم.

وأكمل : هذا الحادث يؤكد أن هؤلاء الإرهابيين يريدون إثارة الفتن وتكميم أفواه رجال الدين المعتدلين أصحاب الرأي المستنير مثل فضيلة الشيخ الدكتور علي جمعة.

واستطرد : نشكر الله على نجاة فضيلة الشيخ الدكتور على جمعة هذا الرمز الديني الذي نعتز به جميعا كمصريين .

مادة إعلانية

[x]