بالصور.. أهمل مظهره وهرب من عيون الناس ..لعنة "سقوط الكرسى" تصيب كاميرون فى رحلة لشراء الإستاكوزا

30-7-2016 | 11:56

ديفيد كاميرون

 

أحمد عادل

لم يعد ديفيد كاميرون هو ذلك الرجل الذى كان يرحب بكاميرات المصورين مبتسًما حينما كان فى أوج سلطته رئيسًا لوزراء المملكة المتحدة يمارس سلطاته فى 10 داونينج ستريت قبل 15 يومًا فقط، بل صار يميل أكثر للوحدة والانطوائية، يمر مسرعًا فى طريقه حتى لاترمقه أعين البريطانيين، ويتفادى أن يستوقفه احد.


ومع ذلك نجحت كاميرات "الديلى ميل" من رصد تحركاته فى ميناء مدينة "ويماوث" أثناء قضائه عطلته برفقة أسرته، حيث التقطت له بعض الصور، حيث كان مرتديًا شورتًا قصيرًا وقميص بولو أزرق، ممسكا بحقيبة بلاستيكية خضراء، خلال عودته من جولة تسوق اشترى خلالها بعض أسماك " الاستاكوزا ".

وبدا " كاميرون " غير مهتم ب مظهر ه الخارجى، حيث أن ثيابه التى ظهر بها فى "ويماوث" هى ذات الملابس التى شوهد بها فى اليوم الثانى من خروجه من السلطة حيث كان يجلس برفقة زوجته وأطفاله فى مقهى غرب لندن.

وأضاف أحد عمال المقهى: "كان يتوارى عن الانظار جدا، ويحاول الا يلتفت حوله كثيرًا، وقال انه لا يريد أي ضجة حوله".

ويبدو أن الأجواء فى "ويماوث" لا توفر الراحة التى ينشدها كاميرون ، حيث يتم هناك الإعداد لتصوير أحد أفلام هوليود انتاجا عن "معارك دونكيرك"، تلك الميناء الفرنسية التى قاوم خلالها الحلفاء من الفرنسيين والإنجليز الهجوم الضارى لقوات المحور بزعامة أدولف هتلر عام 1940 خلال الحرب العالمية الثانية.

٢


٢

مادة إعلانية

[x]