جنود مسلحون لحماية سياح فرنسا تحسبًا لمحاولة الإرهابيين ضرب قطاع السياحة

28-7-2016 | 12:54

فرنسا - إرهاب

 

أ ش أ

ذكرت صحيفة ديلي تليجراف، البريطانية أنه تم تعيين شرطة مسلحة وجنود لحماية السياح أثناء زيارتهم فرنسا هذا الصيف، وسط مخاوف من محاولة الإرهابيين ضرب قطاع السياح ة.


وأضافت الصحيفة، في سياق تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم الخميس، أن السياح البريطانيين الذين يزورون فرنسا سوف يشهدون زيادة الأمن في الشواطئ والمهرجانات والمعارض وكذلك في محطات القطارات والمطارات.

وأفادت بأن تعزيز الحماية يأتي بعد أن أعربت وكالات الاستخبارات عن مخاوفها إزاء أن يكون هدفًا إرهابيًا لتنظيم داعش المقبل هو السياح .

وقالت الصحيفة البريطانية إنه تم إدخال قواعد جديدة تحظر حمل حقائب الظهر على بعض الشواطئ الفرنسية في إطار تعزيز الإجراءات الأمنية بعد سلسلة من الهجمات الإرهابية في البلاد، بما في ذلك مذبحة يوم الباستيل في نيس والتي راح ضحيتها 84 شخصا في وقت سابق من شهر يوليو الجاري، ومقتل كاهن في كنيسة نورماندي الثلاثاء الماضي.

وأشارت إلى أن مدينة ريفيرا أعلنت أمس الأربعاء منع دخول حقائب الظهر وغيرها من الحقائب الكبيرة غير الشفافة، حيث يمكن إخفاء قنابل فيها، إلى الشواطئ، وأنه يمكن تغريم من ينتهك القاعدة الجديدة أو إصدار أمر له بمغادرة الشاطئ، في ظل انتشار مخاوف كبيرة حيال شن مزيد من الهجمات الإرهابية.

وأوضحت ديلي تليجراف، أن هجوم نورماندي أثار مزيدًا من الشكوك حيال نقاط الضعف الأمنية في الحكومة الفرنسية- التي تواجه بالفعل ضغوطا إثر هجوم نيس، لاسيما أن أحد منفذي هجوم الكنيسة كان معروفا لدى محققي مكافحة الإرهاب.

وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا اولاند قد التقي بقادة الدفاع والأمن أمس الأربعاء في محاولة لإيجاد سبل جديدة لطمأنة شعبه القلق.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]