أشرف السعد ينعي ابنته الكبرى بعد وفاتها بسبب المرض "الآن تم زفاف ابنتي البكرية سارة"

18-9-2011 | 22:00

 

الدقهلية - منى باشا

شيعت قرية ميت غريطة مركز السنبلاوين بمحافظة الدقهلية جنازة سارة ابنة رجل الأعمال المعروف أشرف السعد عن عمر يناهز 28 عامًا، بعد صراع مع المرض في الوقت الذي أكد فيه والدها سعادته بقوله "الآن تم زفاف ابنتي البكرية سارة" رغم عدم رؤيته لها منذ أن كانت في الحادية عشرة من عمرها.


وقال أشرف السعد رجل الأعمال على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" وفي المنتدى الذي يحمل اسمه "هي لاتحتاج الدعاء فقد رحلت بلا ذنوب كما ولدتها أمها، رغم أنها في ريعان شبابها فلم تتعدى الثامنة والعشرين وكانت كحور الجنة تعيش بين شياطين ولم يرحمها أحد فأبت إلا أن تذهب لصاحب الرحمة وذهب الكلام منى الآن".

وأضاف السعد "زارتني في السجن ودخل الجميع وتركوها خارج السجن وسألت عنها فصرخت أمها وقالت نسيناها بره فوجدت نفسي خارج السجن كيف؟ لااعرف واحتضنتها وقلت لها لن أتركك مرة أخرى ولكنني تركتها فتركتني"

وشاركت عائلة اشرف السعد في تقديم واجب العزاء في المنتدى الخاص به وكان رده على ابنة شقيقته " زغردي يا إيمان ده فرح ورب الكعبة فرح فلا احد يعرف سارة مثلى رغم أنى لم أرها منذ أن كان عمرها 11 سنة".

كما أعلن السعد عن سعادته لأن ابنته الكبرى سوف تزف إلى السماء وهو على يقين أنها في الجنة.

وقال أسامة رشدي القيادي السابق بالجماعة الإسلامية والعائد لتوه من لندن إن ساره شهيدة حيث إنها كانت مريضة بالكلى ومقررا لها إجراء عملية جراحية بعد يومين و"المبطون" شهيد حسبما جاء في أحاديث الرسول الكريم.