فرنسا تدين قصف منشآت صحية في حلب وتدعو إلى العودة لاتفاق وقف القتال

24-7-2016 | 15:06

جون مارك أيرولت

 

أ ش أ

قال وزير الخارجية الفرنسي جون مارك إيرولت اليوم الأحد إن بلاده تدين الغارات التي استهدفت منشآت صحية في مدينة حلب بشمال سوريا خلال الـ24 ساعة الماضية، داعية إلى العودة لاتفاق وقف ال قتال .


وقال وزير الدبلوماسية الفرنسي - في بيان اليوم - إن تلك الأفعال تتنافى بشكل صارخ مع القرار 2286 لمجلس الأمن الدولي والذي أدان فيه العنف ضد المرضى وعمال الصحة والإغاثة خلال النزاعات المسلحة.

واعتبر إيرولت أنه من الضرورى أن يضع النظام السوري وحلفاءه حدًا للهجمات التي تطال المدنيين وأن يتم العودة إلى اتفاق وقف الأعمال ال قتال ية.

كما جدد وزير الخارجية دعوته إلى إيصال المساعدات الإنسانية لكل السكان المحتاجين والعودة إلى المفاوضات لاستئناف عملية الانتقال السياسي في سوريا .

وكانت منظمة الأطباء المستقلين قد أفادت اليوم بأن غارات جوية استهدفت أربعة مستشفيات ميدانية وبنكًا للدم في مدينة حلب خلال ال 24 ساعة الماضية.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية اعتبرت أن سوريا تعد من الدول الأكثر خطورة للعاملين في القطاع الصحي في عام 2015، حيث شهدت 135 هجوما وأعمال عنف أخرى استهدفت العاملين أو بنى تحتية طبية.

مادة إعلانية

[x]