عالم

الصين مستاءة من اتهامات الحزب الجمهوري الأمريكي

21-7-2016 | 17:18

المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانغ

أ ف ب
انتقدت الصين بعنف اليوم الخميس، برنامج الحزب الجمهوري الأمريكي ودانت خصوصًا "الاتهامات التي لا أساس لها" بشأن التيبت أو الدور المفترض للقرصنة كمحرك للاقتصاد الصيني كما أعلنت حركة دونالد ترامب.


ويهاجم الجمهوريون في برنامجهم للانتخابات الرئاسية للعام 2016 بكين بسبب "مطالبتها العبثية ببحر الصين الجنوبي بأكمله" و"مواصلة عمليات الإبادة الثقافية" في التيبت وشينجيانج المنطقتين اللتين تضمان اقليتين اتنيتين كبيرتين.

ولا يوفر حزب دونالد ترامب في برنامجه السياسة الاقتصادية للدولة الآسيوية العملاقة، مؤكدًا أن "العملة (الصينية) يتم التلاعب بها وتقنياتنا تنهب والملكية الثقافية وبراءات الاختراع لا تلقى تقديرًا في اقتصاد قائم على القرصنة".

وأثارت هذه العبارات غضب بكين. ودعا لو كانغ الناطق بإسم وزارة الخارجية الصينية الحزب الجمهوري الى "الكف عن اطلاق اتهامات بلا أساس ضد الصين ووقف تدخلاته في الشؤون الداخلية للبلاد".

وقال لو في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الصين الجديدة أن "كل الأحزاب السياسية في الولايات المتحدة يجب أن تأخذ في الاعتبار تطور الصين بموضوعية وعقلانية".

وهي أول تصريحات رسمية للصين منذ اختيار ترامب رسميًا مرشحًا للحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية.

والولايات المتحدة والصين القوتان الاقتصاديتان العظميان تقيمان علاقات تجارية لكن التوتر بينهما تصاعد في السنوات الأخيرة، مع اعتراض واشنطن علنًا على قضايا مرتبطة بحقوق الانسان.

وكان ترامب جعل من الصين أحد محاور حملته واتهمها "بالتعدي على الولايات المتحدة" عن طريق المبادلات التجارية.

وقد اقترح فرض رسوم ضريبية كبيرة على المنتجات الصينية، ورد وزير المالية الصيني لو جيوي بوصف رجل الاعمال بأنه "غير عقلاني".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة