"تنفيذى التعليم" بالسويس يقر استمرار العمل بقرار النقل لمن أمضى 7 سنوات.. ويرفض غلق 10 روضات

20-7-2016 | 23:27

عبدالحافظ وحيد

 

السويس-عمرو غنيمة

أقر المجلس التنفيذى لمديرية التربية والتعليم ب السويس برئاسة عبدالحافظ وحيد وكيل وزارة التربية والتعليم بالسويس، استمرار العمل بقرار نقل كل معلم أمضى فى مدرسته 7 سنوات إلى مدرسة تقع فى محيط نفس مدرسته بواقع 20% من إجمالى هيئة التدريس، وجاء القرار لتبادل الكوادر التدريسية وتجديد الدماء فيما بين هيئات التدريس داخل المدارس، وتتسع الفترة الزمنية للتنفيذ بكل مدرسة إلى 5 سنوات.


وفيما يخص القطاع الريفى، أوضحت سلمى الشاعر وكيل المديرية أنه يُستثنى من النقل كل من بلغ 55 عامًا أو شمله قرار لجنة توصيف الأعمال (المانع الصحى).

وأضافت سلمى الشاعر أن المعلم المنقول لا يجوز له التقدم بطلب نقل للعودة إلى مدرسته أو إلى أى مدرسة قبل مرور عامين كاملين على صدور قرار نقله.

كما طالب المجلس بتفعيل الكتاب الدوري رقم 27 بتاريخ 30 /5 / 2016 بشأن معايير وشروط اختيار أعضاء ومديري المتابعة بالإدارات والمديريات ومكاتب التنسيق وإعادة تشكيل إدارة المتابعة وتقويم الأداء.

وطالب المجلس أيضًا سرعة الانتهاء من الهيكل التنظيمى للإدارات والمديرية عقب انتهاء امتحانات الدور الثانى فى جميع الصفوف و تفعيل الكتاب الدورى رقم 17 الخاص بتوزيع هيئة التدريس لسد العجز داخل المدارس واستكمال المعلمين للنصاب القانونى.

وفى شأن تعليم رياض الأطفال، صرح مصطفى الزغبى مدير عام التعليم العام بأن المجلس قرر خلال اجتماعه أيضًا استمرار العمل بالروضات التى طالبت هيئة الأبنية التعليمية بغلقها لأسباب فى التوصيف الإدارى الخاص بها، مشيرًا إلى أن عدد هذه الروضات 10 روضات بها 27 قاعة رياض أطفال تستوعب 1080 طفلاً، وذلك عقب مبادرة استهدفت عقد اجتماع موسع مع مدير عام الأبنية التعليمية لشرح خطورة قرار الغلق والأضرار التى سوف تلحق بأسر الأطفال الموجودة بالقاعات، حيث أسفر الاجتماع عن تقدير هيئة الأبنية التعليمية لخطورة قرار الغلق فتم الحصول على الموافقة الرسمية باستمرار عمل هذه الروضات.

كما بحث المجلس إمكانية تخصيص المبنى التعليمى الجديد داخل مدرسة الصباح الإعدادية بنين كمقر لفرع الأكاديمية المهنية للمعلم فى السويس، وذلك لتخفيف العبء عن معلمى المحافظة من مشقة ومخاطر السفر لفروع الأكاديمية بال محافظات الأخرى.

وفى شأن طلبات تغيير الزى المدرسى من قبل بعض المدارس قرر المجلس قصر التغيير على الصف الأول فقط بكل مرحلة تعليمية وأن يكون الزى موحدًا بكل إدارة تعليمية ومميزًا لها، وتبقى سلطة الموافقة على تغيير الزى فى يد مدير الإدارة التعليمية.

وتنفيذًا لتعليمات وزارة التربية والتعليم بشأن النشاط الصيفى، طالب المجلس ضرورة تفعيل النشاط الصيفى بكل مدرسة وإحالة المدرسة المتقاعسة إدارتها فى تنظيم برامج النشاط الصيفى إلى التحقيق العاجل.

كما أقر المجلس تحويل ربط الطالبات بالصف الأول الإعدادى من مدرسة السيدة خديجة الإعدادية بنات إلى الربط على مدرسة الصباح الإعدادية بنات، واستمرار بقاء مدرسة السيدة خديجة الإعدادية بنات فى فترة مسائية داخل مدرسة الصباح الإعدادية بنات بطالبات الصفين الثانى والثالث الإعدادى فقط، وذلك لدخول مدرسة السيدة خديجة فى أعمال الصيانة الرئيسية الممتدة إلى نهاية العام الدراسى 2016 / 2017.

مادة إعلانية

[x]