جابر نصار: أول مؤلفاتي عن حرية الصحافة.. والحكومات انتصرت لرغيف الخبز على حساب الكتاب

20-7-2016 | 02:13

الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة

 

محمود سعد

شدد الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة، على أن الأمم ترتقى بالأفكار، مشيرا إلى أن الثقافة هى قوة مصر الناعمة، ولا سيما فى إطار جهود الدولة لمحاربة الإرهاب والفكر المتطرف.


وأضاف نصار خلال البرنامج الاذاعى "زيارة لمكتبة فلان" الذى يذاع على أثير إذاعة البرنامج العام، أن جامعة القاهرة أطلقت مبادرة القراءة للجميع تحت شعار "اقرأ، فكر، انتقد"، ووضعت مكافأة تصل لـ٥٠ ألف جنيه من أجل تلخيص الكتب وقراءتها، معربا عن أسفه من أن الحكومات المتعاقبة طيلة نصف قرن اهتمت بقضايا التموين ورغيف الخبز وتذكرة الأتوبيس وأمبوبة الغاز ونسيت الدور الهام للكتاب.

وقال نصار: "عنايتى بالمكتبة الثقافية أهم من عنايتى بالمكتبة القانونية"، لافتا إلى أن والديه قدما له الكثير من المساعدة فى اقتناء الكتب، بعد أن أصبح وحيدهم بعد استشهاد شقيقه الأكبر فى حرب الاستنزاف، مؤكدا أن ميوله المبكرة كانت علمية لولا كتاب قرأه عن طبيعة الإجرام للدكتور رؤوف عبيد مما دفعه لدراسة القانون.

وذكر أن مؤلفات الدكتور السنهورى كانت تحتل ركنا أساسيا فى مكتبته القانونية، منوها إلى أن الدكتور السنهورى كان موسوعة قانونية شاملة أضافت الكثير للقانون المصرى، مشيرا إلى أن مؤلفات عميد الأدب العربى طه حسين فتحتل الجانب الأكبر من مكتبته الثقافية، ولا سيما سيرته الرائعة " الأيام" التى تبعث برسالة واضحة مفادها أنه لا مستحيل طالما وجدت الإرادة.

وتابع رئيس جامعة القاهرة: "الكتاب كائن حقيقى.. يحدثك وتحدثه.. فإذا حدثت الألفة بين عين القارئ والكتاب وقع الاندماج، ولا يمكن للكتاب الإلكترونى على الإنترنت أن يغنى عن الكتاب الورقى بين أرفف المكتبات".

وتطرق حديث جابر نصار إلى ذكرياته عندما كان طالبا قائلاً: كانت بعض الجماعات ترسل بكتب سيد قطب وأبو الأعلى المودودى إلى القرية، حيث كانت تستقطب الشباب آنذاك للانضمام لتيارات سياسية وفكرية متشددة.

كما شدد ريس جامعة القاهرة على أن رسالته الكبرى التى يعمل على نشرها هى تبسيط المصطلحات القانونية للمواطن البسيط، وهو ما عكف عليه من خلال مؤلفاته التى وصلت لـ٣٦ كتابا، موضحا أن رسالته فى الدكتورة تناولت العملاقة بين الاستفتاء والديمقراطية، بينما كان أول المؤلفات عن "حرية الصحافة" عام ١٩٩٣، وقد تم إلحاقه حينها لتدريسه بكلية الإعلام، وقد ساهم صدور قانون الصحافة المثير للجدل عام ١٩٩٥، والذى يقضى بتقييد النشر على انتشار الكتاب بين جموع الصحفيين.

يذكر أن برنامج زيارة لـ"مكتبة فلان" يذاع على أثير إذاعة البرنامج العام منذ السبعينات،وقد استضافت الإذاعية نادية صالح كبار قامات الفن والثقافة المصرية، من أمثال موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، والأديبين يوسف السباعى، ويوسف إدريس، والدكتور مصطفى محمود، والمفكر الاسلامى خالد محمد خالد، والشاعر صلاح جاهين، والعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، وغيرهم من مشاهير السياسة والفكر والفن.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]