وزير الاتصالات اللبناني: لا لتوطين أوادماج النازحين السوريين في لبنان

15-7-2016 | 15:13

وزير الاتصالات اللبنانى بطرس حرب

 

بيروت-عبداللطيف نصار:

قال بطرس حرب، وزير الاتصالات اللبناني، إن الوجود السوري في لبنان مؤقت، ولا يجوز أن يستمر كما لا يمكن أن يكون موضع مساومة على صعيد التوطين أو الاندماج في المجتمع اللبناني، إلا أن ذلك لا يعفي المجتمع الدولي بصورة أساسية من مساعدة الحكومة اللبنانية لتوفير الحد المعقول من ظروف الحياة الكريمة للنازحين السوريين.


وأضاف حرب خلال استقباله اليوم كريستينا لاسن، سفيرة الإتحاد الأوروبي، إنه جرى بحث وضع لبنان والعقبات الدستورية التي تواجه عملية انتخاب رئيس الجمهورية فضلا عن مشاكل المنطقة وانعكاس النزوح السوري على لبنان،واستعراض الوضع الدستوري للبلد انطلاقا من اتفاق الطائف حتى اليوم والتأثير السلبي الكبير لعملية خرق الاتفاق الوطني من قبل بعض القوى السياسية ما من شأنه تهديد مستقبل لبنان.

وطلب حرب من السفيرة لاسن أن تبقى المجموعة الدولية متفهمة للوضع القائم في لبنان وأن تقدم المساعدة لمواجهة خطر النازحين والعبء الذي يشكله عددهم الكبير.
جدير بالذكر أن النازحين السوريين في لبنان يعادلون نصف عدد السكان، حيث استقبل لبنان منذ بداية الأزمة السورية وحتي اليوم حوالي مليوني نازح سوري.

مادة إعلانية

[x]