"أمن بورسعيد" يطلق القنابل المسيلة للدموع لتفريق مسيرة جماهير المصرى المنددة بمحاكمة حسام حسن

13-7-2016 | 22:50

صورة للقنابل المسيلة للدموع التى اطلقها الأمن على مسيرة للمصرى

 

بورسعيد خضر حضير

أمر مدير أمن بورسعيد اللواء محمود الديب قوات الأمن، بإطلاق القنابل المسيلة للدموع على مسيرة تضم مشجعي النادى المصرى البورسعيدى، لتفريق المئات من المتظاهرين ومنعهم من السير فى مسيرة مرة أخرى بالمدينة.


وكانت الجماهير قد فوجئت بسيارات الشرطة المدرعة والأكوال الأمنية تطلق القنابل المسيلة للدموع عليهم أثناء تجمعهم بشارعى محمد على والثلاثينى، للتنديد بقرار المحاكمة العاجلة التى أحيل لها العميد حسام حسن المدير الفني للمصري، ومساعدوه حسن مصطفى ووليد بدر، يوم السبت المقبل.

وتسببت مهاجمة الشرطة للجماهير بالقنابل المسيلة للدموع، في تفريق العديد من المشجعين إلى الشوارع والحارات الجانبية، فيما أغلقت معظ المحلات أبوابها لمنع دخول دخان القنابل.

وفرضت قوات الأمن كردوناً أمنياً لمنع المتظاهرين من الوصول الى ساحة الشهداء "ميدان المسلة" المواجه لديوان مديرية الأمن، بسبب اعتصام أعداد غفيرة أمس أمام المبنى، وأطلقوا إنذاراتهم لمحاولة حل الأزمة، ومازالت حالة التوتر قائمة بين الجماهير بسبب حبس العميد وترحيله لسجن طرة، وتقديمه لمحاكمة عاجلة.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]