جلال سعيد: تسارع معدلات تنفيذ طريق الدائري الإقليمي بعد إنهاء مشكلات نزع الملكية

9-7-2016 | 13:45

الدكتور جلال سعيد وزير النقل

 

نبيل بدر

واصل الدكتور جلال سعيد، وزير النقل، جولاته الميدانية الدورية والمستمرة لمتابعة أعمال تنفيذ إنشاء مشروعات الطرق.


وتفقد الوزير، يرافقه اللواء عادل ترك رئيس الهيئة العامة للطرق والكباري، عمليات إنشاء الطريق الدائري الإقليمي الذي يدخل ضمن المشروع القومي للطرق.

صرح الدكتور جلال سعيد بأن معدلات التنفيذ فى تسارع بعد إنهاء مشكلات نزع الملكية وتعويض الأهالى المتضررين.

وقال وزير النقل إنه يتابع معدلات التنفيذ يوميًا، ويبحث عن طرق لزيادة سرعة معدلات التنفيذ مثل البحث عن محاجر اقرب تورد التربة الزلطية.

وقام الوزير بتفقد القطاعات المختلفة الجاري تنفيذها لهذا المشروع الحيوي الهام والتقى بالشركات المنفذة والمهندسين والعاملين بالمشروع، حيث طالب الوزير بضرورة ان تتم اعمال التنفيذ وفق قياسات الجودة العالية

يُذكر أن هذا الطريق يهدف لربط الطرق الرئيسية للمحافظات لتنشيط الحركة التجارية بين محافظات الصعيد ومحافظات القناة والدلتا مع خفض كثافة الحركة المرورية على الطرق الرئيسية داخل إقليم القاهرة الكبرى.

ويبدأ من "طريق القاهرة / بلبيس الصحراوي"، ثم تقاطع طريق القاهرة/الإسماعيلية الزراعي، ممتدًا ناحية الغرب داخل محافظة الشرقية، وصولًا إلى الزقازيق، ثم يتقاطع طريق شبرا/ بنها والرياح التوفيقي، وطريق بنها/المنصورة على النيل، وتقاطع القاهرة/الإسكندرية الزراعي، ثم يمر الطريق داخل محافظة المنوفية ليخدم مناطق الباجور والخطابة حيث كوبري الخطاطبة على فرع رشيد، وصولاً إلى طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي وذلك بطول 92 كم .

جدير بالذكر أن هذا الطريق هو استكمال لمشروع الدائري الإقليمي البالغ 388 كيلو حيث قامت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والجهاز المركزي للتعمير بتنفيذ المسافة من تقاطع طريق الإسكندرية الصحراوي غربًا وطريق الفيوم الصحراوي جنوبًا.