من بينها مصر.. الاتحاد الأوروبي يمول مشروعًا لإعادة استخدام مياه الصرف في الزراعة بـ 3 دول إفريقية

9-7-2016 | 09:20

الدكتور محمد عبد المطلب رئيس المركز القومي لبحوث المياه

 

أحمد سمير

شارك الدكتور محمد عبد المطلب رئيس المركز القومي لبحوث المياه، في فعاليات الاجتماع التحضيري لمشروع "تطوير وتطبيق الحلول التكنولوجية والإدارية المتكاملة لمعالجة مياه الصرف لإعادة استخدامها في الزراعة من أجل تلبية احتياجات المدن الإفريقية بمنطقة البحر المتوسط"، والذي عقد بمدينة بولونيا الإيطالية.


تناول الاجتماع بحث ومناقشة آليات الإتفاق على الخطوات التنفيذية لهذا المشروع الإقليمي الهام، في ضوء موافقة الاتحاد الأوروبي على تمويله، من خلال برنامج تمويل البحوث، ويشارك المركز القومي لبحوث المياه في هذا المشروع، والذي سيتم تنفيذه على مدار 4 سنوات.

يهدف المشروع إلى إيجاد حزمة من الحلول التكنولوجية والإدارية المتكاملة لتحسين معالجة مياه الصرف وإعادة استخدامها في الري، بالإضافة إلى رفع كفاءة استخدام المياه المعالجة في أغراض الزراعة، وذلك من خلال القيام بإجراء كافة التحاليل الكمية والنوعية للإجهاد المائي في البلدان المستهدفة، وتقييم العلاقة بين الماء والغذاء والبيئة، والآثار الناجمة عن نقص المياه على الأمن الغذائي والتنمية الاجتماعية والاقتصادية في هذه البلدان.

كما يتضمن المشروع، إجراء تحليل مفصل للتحديات والقيود التي تتعرض لها الإدارة المستدامة لموارد المياه في الأحواض المختارة في دول (مصر - تونس - المغرب)، وهي الدول التي تم اختيارها لتطبيق تكنولوجيا المشروع، من أجل تقييم استراتيجيات الإدارة المتكاملة لموارد المياه في تلك الأحواض.

يشارك في المشروع إحدى عشرة دولة، تضم مصر وإيطاليا وتونس واليونان وهولندا وسويسرا والمغرب وإسبانيا وفرنسا وقبرص والصين.