[x]

عالم

تقرير أممي: التجارب البالستية الإيرانية تتعارض والاتفاق النووي

9-7-2016 | 05:22

صواريخ باليستية - ارشيفية

أ ف ب
أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، في تقرير رفعه إلى مجلس الأمن الدولي، أن التجارب الصاروخية البالستية التي أجرتها إيران في مارس "لا تتفق والروح البناءة" للاتفاق النووي الذي أبرمته مع الدول العظمى حول برنامجها النووي.


ولكن الأمين العام حرص في التقرير السري الذي أطلعت عليه وكالة فرانس برس الجمعة، على أن يترك لمجلس الأمن مهمة استخلاص العبر واخذ الإجراءات الملائمة.

كذلك فان الأمين العام لا يقول في تقريره بشكل واضح ما إذا كانت هذه التجارب تشكل انتهاكا لبنود الاتفاق النووي الذي أبرم في فيينا في يوليو 2015، ودخل حيز التنفيذ في يناير الفائت، كما أنه لا يوضح ما اذا كانت تنتهك قرار مجلس الأمن الرقم 2231 الذي كرس هذا الاتفاق.

وفي التقرير الواقع في 16 صفحة والمؤرخ بتاريخ الأول من يوليو، يقول بان "حتى وإن كان يعود إلى مجلس الأمن أن يفسر القرارات التي يصدرها، فانا قلق إزاء واقع أن إطلاق هذه الصواريخ البالستية لا تتفق مع الروح البناءة المتجلية بتوقيع الاتفاق.

وأضاف "أنا قلق إزاء التجارب الصاروخية البالستية التي أجرتها إيران في مارس 2016. أدعو إيران إلى الامتناع عن إجراء مثل هذه التجارب البالستية لأنها تهدد بزيادة التوترات في المنطقة".

ومن المقرر أن يناقش مجلس الأمن هذا التقرير في 18 يوليو، غير أن دبلوماسيين لفتوا إلى أنهم لا يتوقعون من أعضائه الـ15 أن يصدر عنهم أي قرار بهذا الشأن أو حتى أي موقف رسمي.

وقال أحد هؤلاء الدبلوماسيين إن "التقرير لا يتضمن أي توصية"، مضيفا أن "التقرير مفيد جدا ولكن يعود الينا نحن أن نقرر ماذا نفعل به".

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة