أنا مدمن خسارات

3-7-2016 | 23:00

 
أنا مدمن خسارات

أتعيشُ منها

يفاوضُ وكيلُ أعمالي
لأجل أن تكون الضرباتُ غير مؤذية
وعليّ أن أتظاهر بغير ذلك!

وما أكاد أنهضُ
حتى أسقط من جديد

هكذا مرّت السنواتُ الأخيرة من حياتي
كان عملا مجزيًا
فلماذا نظرَتْ لي هكذا؟!

لماذا ارتفعت صرخات الآلاف
في الحلقة والرجال
يحاولون تخليصه مني!

* * *

قاتلٌ مأجور
تمعّنَ في الصورةِ
بنظرهِ الكليل

هاله أنها لا تشبه القتيل!

باع بندقيته
وأعاد المبلغ للبيك
وغادر البلد
اتقاء رصاصة من مأجورٍ آخر!
-----

محمد فريد أبو سعدة
(شاعر وكاتب مصري)

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية