||||Specified argument was out of the range of valid values. Parameter name: startIndex سفارة مصر فى باريس تتسلم قطعة أثرية مسروقة قبل بيعها في صالة مزاد - بوابة الأهرام بوابة الأهرام

سفارة مصر فى باريس تتسلم قطعة أثرية مسروقة قبل بيعها في صالة مزاد

30-6-2016 | 00:37

قطعة أثرية مصرية - أرشيفية

 

محمد الشوادفي

تسلمت السفارة المصرية فى باريس من صالة مزادات millon الفرنسية عدة مقتنيات أثرية قبل بيعها بطريقة غير مشروعة، بعد تدخل السلطات المصرية.

وتشمل المقتنيات لوحًا حجريًا جيريًا يعود تاريخه إلى نهاية الأسرة الثلاثين 360-343 ق م وتبلغ أبعادها 44x50 سم ووزنها 80 كيلو جرامًا، ومصور عليه بالنحت الغائر النصف العلوى للالهة "سخمت" ناظرة إلى جهة اليمين، وهى تحمل فوق رأسها قرص الشمس، بالإضافة إلى عمود به وصف بالهيروغليفية مع خرطوش يرمز إلى اسم الملك نختبو الثانى حور حب والرسم باللوم اللبنى.

جاء تسلم هذه القطعة الأثرية بعد قيام السفارة بتوجيه عدة مذكرات رسمية فى بداية الشهر الجارى إلى صالة المزادات المشار إليها، فضلاً عن الجهات الفرنسية الرسمية المعنية، لاسيما وزارة الخارجية والمكتب المركزى لمكافحة الاتجار غير المشروع فى المقتنيات الثقافية.

وقامت قاعة مزادات millon بتقصى الأمر حيث تأكدت من أثرية القطعة المذكورة بواسطة خبير الآثار المصرية الذى يعمل بها، والذى أكد أن هذه القطعة تنتمى إلى القطع المسروقة من منطقة آثار سقارة والمعلنة على الانترنت بواسطة وزارة الآثار المصرية، مطالبًا بإعادة القطعة إلى موطنها الأصلي بالنظر إلى أن الفترة الزمنية التى تم فيها تداول هذه القطعة تقع فى نطاق ولاية اتفاقية اليونسكو بحظر استيراد ونقل ملكية الممتلكات الثقافية بطرق غير مشروعة والموقعة عام 1970.

يعد تسلم هذه القطعة الأثرية بمنزلة صفحة إضافية فى سجل التعاون الثقافى المتميز والمتنامي بين مصر وفرنسا، حيث استردت مصر على مدار عامىّ 2015 و2016 ما يقرب من ثلاثمائة قطعة أثرية أعادتها فرنسا بعد ضبطها لها مع عدد من المهربين.

وتعمل السفارة المصرية فى باريس حاليًا على إنهاء إجراءات شحن اللوح الحجرى المشار إليه إلى القاهرة.

الأكثر قراءة