وزير البيئة: استمرار أعمال مكافحة وتنظيف الشواطئ المتضررة من التلوث الزيتى بالغردقة

29-6-2016 | 16:23

التلوث الزيتى الذى تعرض له عدد من شواطئ الغردقة

 

البحر الأحمر - على الطيرى

أكد الدكتور خالد فهمى وزير البيئة، على استمرار جهود الوزارة لاحتواء ومكافحة التلوث الزيتى الذى تعرض له عدد من شواطئ الغردقة ، من خلال اللجنة التى تم تشكيلها من الإدارة المركزية للأزمات والكوارث البيئية والمحميات الطبيعية والفرع الإقليميى لجهاز شئون البيئة بالغردقة.


حيث تم إرسال لجنة من القاهرة فور حدوث التلوث لمتابعة أعمال الإزالة وإحتواء المناطق الملوثة بالتعاون مع الهيئة العامة للبترول.

وتم تقسيم الشواطئ المتضررة إلى ثلاثة مستويات، (منطقة شديدة التلوث، منطقة متوسطة التلوث، منطقة خفيفة التلوث) ويتم التعامل مع كل منطقة طبقًا لدرجة التلوث الموجود بها، كما تمت الاستعانة بمعدات وأطقم مراكز مكافحة التلوث بكل من (الغردقة ورأس غارب والسويس والتبين) لسرعة السيطرة على الحادث.

كما قامت اللجنة المشكلة لمكافحة التلوث بتقسيم أعضائها إلى ٣ مجموعات، تولت مجموعة العمل الأولى إجراء مسح بحرى للمنطقة بالتنسيق مع الهيئة العامة للبترول بدءًا من مدينة الجونة باتجاه الجنوب حتى قرية البوريفاج آخر نقطة ظهر بها التلوث.

وقامت المجموعة الثانية بإجراء مسح بحرى بدءًا من مارينا الغردقة باتجاه الشمال حتى قرية البوريفاج، وتبين من المسح عدم وجود تلوث فى أماكن أخرى غير الشواطئ المتضررة من التلوث التى يتم التعامل معها.

وقامت مجموعة العمل الثالثة بإجراء مسح جوى من منطقة جبل الزيت حتى جنوب مدينه الغردقة متضمنًا الشواطئ المتضررة مرورًا بالجزر الشمالية ومناطق المحمية الأخرى، حيث تلاحظ وجود طبقة لامعة غرب جزيرة الجسيوم وتم تكليف وحدات بحرية تابعة للمحمية بالتعامل معها.

وتستمر عمليات سحب الزيت الخام من الشواطئ المتضررة وتجميعها فى تنكات ونقلها إلى إحدى الشركات التابعة للهيئة العامة للبترول لإعادة استخدام المخلفات الزيتية، حيث تم نقل حتى الآن نحو ٦٥ مترا مكعبا من الزيوت المختلطة بالمياه، وتواصل فرق المكافحة أعمال تنظيف الشاطئ من الرمال المتضررة من التلوث باستخدام المعدات المخصصة لذلك، حيث تم تجميع نحو٣ أطنان مخلفات (رمال مخلوطة بالزيت) تمهيدا للتخلص الأمن منها.

وقد تم اتخاذ الإجراءت القانونية ضد الشركة المتسببة فى الحادث، وتحرير محضر بالواقعة، وجارى تقييم الأضرار البيئية الناجمة عن الحادث وتحديد قيمة الغرامة طبقا للقانون وتستمر متابعة أعمال مكافحة التلوث لحين احتواء الأزمة والتاكد من خلو المنطقة من التلوث.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]