أخبار

زيادة أسعار تذاكر القطارات.. أزمة السكر.. إلغاء وزارة الأوقاف الاعتكاف.. شائعات تنفيها الحكومة

28-6-2016 | 14:47

تذاكر القطارات

كريم حسن
قام مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، بمتابعة ورصد الموضوعات المثيرة للجدل على شبكات التواصل الاجتماعي وعلى المواقع الإخبارية المختلفة ومتابعة ردود الأفعال وتحليلها خلال الفترة من 21 حتى 27 يونيو 2016 بهدف توضيح الحقائق حول تلك الموضوعات.


حيث تم رصد الموضوعات التالية:

- زيادة أسعار تذاكر القطارات خلال عيد الفطر

حيث تردد في العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء تُفيد بإضافة زيادة لأسعار تذاكر القطارات المكيفة بنسبة 20% والقطارات العادية بنسبة 10% خلال عيد الفطر المبارك.

وقد قام المركز بالتواصل مع هيئة سكك حديد مصر والتي نفت صحة هذه الأنباء تمامًا، وأكدت أنه لا زيادة في أسعار تذاكر القطارات هذا العام، وذلك تيسيرًا على المواطنين خلال اجازة عيد الفطر المبارك وعدم تحملهم أعباء اضافية في تذاكر السفر بالقطارات.

وأشارت الهيئة إلى أنها قد استعدت لاستقبال عيد الفطر عن طريق الدفع بـ 15 قطارًا إضافيًا تضم 50 ألف مقعد، إضافة إلى القطارات الأساسية بشكل يومي خلال أيام العيد ذهابًا وعودة.

وأضافت أنه سيتم توفير 50 ألف مقعد يومي على قطارات الوجه القبلي خلال فترة العيد، وأنه من حق كل مواطن الحصول على 4 تذاكر ببطاقة الرقم القومي، وأضافت الهيئة بأنها اتخذت خطوات مشددة لمراقبة منع بيع التذاكر في السوق السوداء، وناشدت المواطنين الإبلاغ فورًا عن أي حالات لبيع التذاكر بطريقة مخالفة.

وأكدت الهيئة أنها اتخذت أقصى درجات الاستعداد وجاهزية المعدات وفرق الطوارئ لمواجهة أية طوارئ، وكذلك تم إلغاء اجازات طوائف التشغيل خلال العيد، وأنها ستعمل على مدار الساعة، حيث إن أمن وسلامة المواطنين هما الهدف الأول الذى يجب الحفاظ عليه.

- وجود أزمة سكر في السوق المحلية

كما تردد في العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء تُفيد بوجود أزمة سكر بالسوق المحلية، وقد قام المركز بالتواصل مع وزارة التموين والتي أكدت أن هذا الخبر عارٍ تمامًا عن الصحة.

وأوضحت الوزارة أن ما تردد عن وجود أزمة سكر بالسوق المحلية لا أساس له من الصحة وأنه متوفر بكميات كبيرة في السوق المحلية بكافة المحافظات وعلى البطاقات التموينية وفي المجمعات الاستهلاكية وجميع أفرع جمعيتي والسيارات المتنقلة وكذلك محلات البقالة التموينية.

وأضافت الوزارة أن الاحتياطى الاستراتيجى من السكر المحلى يصل إلى 1.5 مليون طن ويكفى لتلبية احتياجات المواطنين على بطاقات التموين لسنة قادمة، كما أضافت أنها شكلت لجنة لمتابعة ملف السكر فى مصر برئاسة وزير التموين وتم تشكيلها واعتمادها من قبل رئيس مجلس الوزراء وعضوية جميع رؤساء شركات السكر والخبراء المختصين بصناعة السكر، وبمجرد دخول موسم القصب فى يناير المقبل سيساعد في تدعيم الاحتياطى، وأشارت الوزارة إلى أن اللجنة ناقشت رفع كفاءة وخفض تكلفة إنتاج السكر ووضع إستراتيجية ورؤية واضحة بهدف وصول السلعة للمستهلك بسعر مناسب.

- قطع الغاز عن المصانع خلال أغسطس المقبل

أثُير في العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أخبار تُفيد بقيام الشركة القابضة للغازات الطبيعية بقطع الغاز عن المصانع فى شهر أغسطس القادم، وقد قام المركز بالتواصل مع وزارة البترول والثروة المعدنية التي نفت صحة تلك الأنباء جملة وتفصيلاً.

وأكدت أنه لن يتم قطع الغاز الطبيعي عن المصانع خلال شهر اغسطس المقبل، وأوضحت الوزارة أن هناك تنسيقًا دائمًا مع المصانع في هذا الشأن.

كما أنه تم التنسيق مع بعض المصانع كثيفة الاستهلاك للطاقة فقط وعددها محدود، على إجراء أعمال الصيانة فى شهر أغسطس، الذي يشهد زيادة كبيرة فى استهلاك الغاز ، وأكدت الوزارة أن هذه المصانع عددها محدود جدًا ولا يشمل التنسيق باقى قطاعات الصناعة، وأشارت إلى أن هناك تنسيقًا دائمًا ومستمرًا بين الشركة القابضة للغازات الطبيعية وبين الشركات فيما يخص عمليات التوريد،

وأوضحت الوزارة أن هذا التنسيق واختيار التوقيت تم مع المصانع بشكل مسبق، وذلك لتوجيه أكبر كم من الغاز لمحطات توليد الكهرباء والتى تشهد استهلاكًا متزايدًا فى تلك الفترة.

- إلغاء وزارة الأوقاف الاعتكاف في المساجد في العشر الأواخر من شهر رمضان

تداولت العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء تُفيد بقيام وزارة الأوقاف بإلغاء الاعتكاف في المساجد خلال شهر رمضان، وقد قام المركز بالتواصل مع وزارة الأوقاف، والتي نفت صحة تلك الأنباء تمامًا، وأكدت أنها لم ولن تمنع الاعتكاف في العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم.

وأضافت أنها كانت تستعد لإعداد أماكن مساجد الاعتكاف وصلوات التراويح والتهجد والعيد منذ 6 أشهر حتى تكون المساجد واحة للأمن والأمان والطمأنينة ويؤدي المسلمون عباداتهم بكل راحة.

وأوضحت الوزارة أنها وضعت بعض الضوابط والشروط للاعتكاف بالمساجد من أجل تنظيم إقامته، فالاعتكاف يكون في المسجد الجامع لا في الزوايا ولا في المصليات، وشددت الوزارة على ضرورة أن يكون الاعتكاف تحت إشراف إمام من أئمة الأوقاف أو واعظ من وعاظ الأزهر الشريف، أو خطيب لديه تصريح من وزارة الأوقاف لم يسبق إلغاؤه،

وأن يكون المكان مناسبًا من الناحية الصحية ومن حيث التهوية وخدمة المعتكفين، كما أكدت أهمية أن يكون المعتكفون من أبناء المنطقة المحيطة بالمسجد جغرافيًا، وذلك عن طريق تسليم المعتكف لبطاقة الرقم القومي، منعًا للمندسين على أهالي الحي، وأشارت الوزارة إلى أنه تم تخصيص ألف مسجد جامع على مستوى الجمهورية للاعتكاف.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة