استنفار بين قيادات الصحة بالإسماعيلية خشية تحول إضراب الأطباء إلى كلي

12-9-2011 | 22:22

 

الإسماعيلية- خالد لطفي

يدخل إضراب الأطباء العاملين بالمستشفيات الحكومية والوحدات الصحية والمراكز الطبية التابعة لوزارة الصحة بالإسماعيلية، يومه الثالث على التوالى الأمر الذي أدى إلى إصابة العيادات الخارجية بالشلل التام.


ويشهد قطاع الصحة بالإسماعيلية حالة استنفار قصوى لمواجهة هذا الإضراب خوفا من تحوله من جزئى إلى كلى بداية من الغد حسب تهديدات "ائتلاف القوى المطالبة بحقوق الأطباء".

ويحاول مجلس نقابة المهن الطبية الفرعية بالمحافظة إقناع المضربين بالتخلى عن موقفهم والبعد عن تصعيد أزمتهم باتباع القنوات الشرعية بالحصول على حقوقهم المادية والمعنوية.

كان الأطباء المضربون عن العمل قد بدأوا إعتصامهم منذ السبت الماضى،ورفضوا التواجد في العيادات الخارجية واكتفوا بالعمل في الأقسام الداخلية،من أجل توصيل الرسالة إلى وزير الصحة بضرورة تحسين أجورهم وحمايتهم من البلطجة التى تمارس ضدهم في أثناء عملهم مع مطالبتهم بإقالة القيادات الفاسدة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]