[x]

أخبار

حتى لا تتكرر المأساة.. جولة ميدانية لقيادات "الري" بالإسكندرية والبحيرة لتفقد أعمال حماية المحافظتين من السيول

25-6-2016 | 19:44

قيادات وزارة الرئ خلال جولتهم

أحمد سمير
قام الدكتور رجب عبد العظيم، اليوم السبت، يرافقه رئيس مصلحة الري، ورئيس الهيئة المصرية العامة لمشروعات الصرف، بجولة ميدانية في نطاق محافظتي الإسكندرية والبحيرة، لتفقد منشآت وأعمال الري والصرف، والوقوف على مجمل الإنجازات وآخر المستجدات في مجال المشروعات القائمة ضمن أعمال الخطة العاجلة.


وتأتي الزيارة لضمان عدم تكرار المشكلات التي حدثت في المحافظتين خلال الشتاء الماضي، نتيجة الأمطار الغزيرة، وقد استهل وكيل الوزارة جولته بتفقد عملية تغطية مصرف تعمير الصحاري (1)، والتي تم تنفيذها بمعرفة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، من خلال بروتوكول تعاون مشترك ضمن أعمال توسيع طريق (القاهرة - الإسكندرية الصحراوي).

كما تم خلال الجولة تفقد عملية إنشاء "بربخ" بالدفع النفقي الهيدروليكي لمصب مصرف تعمير الصحاري (1)، أسفل ترعة مريوط، كتدعيم للسحارة القديمة بتكلفة تقديرية 5 ملايين جنيه، لضمان مرور كافة التصرفات المائية لمصب "v" الأفقي، وجاري حالياً عمل التحويلة تمهيدا للبدء في تنفيذ القطاع لحماية الجسر المشترك لمصرف تعمير الصحاري الرئيسي ودليل ترعة مريوط.

كما تضمنت الجولة الميدانية تفقد موقع عملية تغطية مصرف تعمير الصحاري( 2)، في المسافة من الكيلو (1,085 ) وحتى الكيلو (1,503)، والمسافة من الكيلو (2,287) وحتى الكيلو (3,400)، وبإجمالي طول 1,531 كم، وقد تم التنسيق مع الشركة القابضة التابعة للوزارة من أجل تنفيذ الأعمال المطلوبة وتم موافاتهم بالمستندات للإطلاع والدراسة لإسناد هذه الأعمال إليها.

كما قام "عبد العظيم" ومرافقوه بالمرور على سحارة مصرف العموم، أسفل الوصلة الملاحية لترعة النوبارية، وتفقد مجمل الأعمال المطلوب تنفيذها في نطاق الموقع للحفاظ على كافة المناسيب بأحواض بحيرة مريوط، وحماية الأراضي الزراعية والكتل السكنية المجاورة، وخاصة فى أوقات هطول الأمطار الغزيرة.

كما قامت الوزارة بإعداد مقترح دراسة تأهيل سحارة مصرف العموم أسفل الوصلة الملاحية لترعة النوبارية عن طريق المعاهد البحثية أو كليات الهندسة، إضافة إلى دراسة عمل جسور لمصرف العموم داخل بحيرة مريوط في المسافة من (ك 5,300)، وحتى صاولة محطة المكس (ك0,700) مع عمل أفمام وبوابات للتحكم في دخول مياه البحيرة، وعمل أفمام للفتحات بجسور مصرف العموم من (ك 11,00) "بر أيسر"، حتى الطريق الصحراوي، والمغذية لأحواض بحيرة مريوط، وجارٍ التمهيد لقيام معهد الهيدروليكا ومعهد بحوث الإنشاءات بتنفيذ أعمال الدراسات المطلوبة في هذا الصدد.

وشملت الزيارة أيضًا المرور على "مجرور طرد القلعة"، والنظر بشأن الدراسة المقترحة بالمعاهد البحثية لدراسة عمل جسور لمصرف العموم ومصرف القلعة داخل بحيرة مريوط، حيث يجري دراسة توسيع وتعميق وإعادة تأهيل المجرى المقترح لتوصيل مياه مجرى طرد مصرف القلعة الحالي إلى مجرى مصرف محطات طلمبات المكس، لحسم مشكلة محطة التنقية الشرقية بالإسكندرية.

وتم المرور كذلك على محطة طلمبات صرف القلعة ومصرف القلعة، وتفقد الأعمال المنفذة في مجال الإزالات وبعض الأعمال التي تم تنفيذها خلال موسم الشتاء، لمواجهة السيول التي تعرضت لها البلاد خلال العام الماضي، وتضمنت الأعمال المنفذة تدعيم وتعلية جسور مجرى طرد محطة القلعة، وإزالة الحشائش وتطهير مص وطرد محطتي القلعة القديمة والجديدة، وتنفيذ أعمال إزالة للمخالفات بالبر الأيمن لمصرف القلعة بإجمالي 311 إزالة.

كما تم تنفيذ عملية إنشاء 4 بدالات على ترعة مياه الشرب عند مجرى طرد محطات القلعة، وكذلك إنشاء القواعد اللازمة لوحدات الطوارئ وتدعيم جسر مجرى الطرد، بقيمة 1,5 مليون جنيه، وجاري عمل جسات بالموقع لطرح عملية إنشاء بربخ بالدفع النفقي الهيدروليكي على طرد القلعة الجديدة، أسفل ترعة مياه الشرب، بتكلفة تقديرية 12 مليون جنيه، وذلك ضمن أعمال الخطة العاجلة.

وتواصلت فعاليات الجولة التفقدية على مدى اليوم، حيث تم المرور على مجرور مصرف إدكو والذي أدى ارتفاع مناسيب المياه بصورة كبيرة فيه أثناء الشتاء الماضي - نتيجة هطول الأمطار - إلى ضرورة تقوية جسور المصرف، وقد تم طرح حزمة من العمليات الهادفة إلى تحسين حالة المصرف وزيادة قدرته على استيعاب أي نوات قادمة، وتضمنت إنشاء مجرور مصرف إدكو في المسافة من (ك 2,280 ) وحتى (ك 4,780) بطول 2,500 كم، بالإضافة إلى إنشاء مجرور مصرف إدكو في المسافة من (ك 4,780) وحتى (ك 7,350 ) بطول 2,570 كم.

وكذلك تطهير وتجريف مجرور إدكو في المسافة من(ك 10,500) وحتى (ك 14,000) بطول 3,500 كم، علاوة على تطهير وتجريف المسافة من (ك 7,350) وحتى (ك 10,500) بطول 3.150 كم، وقد تم التنسيق مع الشركة القابضة التابعة للوزارة وموافاتهم بالمستندات للاطلاع والدراسة تمهيدا لإسناد هذه الأعمال.






الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة