الجيش الأمريكي يسمح للمتحولين جنسيا بالخدمة علانية في صفوفه

25-6-2016 | 06:39

وزارة الدفاع الأمريكية

 

أ ف ب

أفادت وسائل إعلام أمريكية الجمعة، أن البنتاغون يعتزم قريبا رفع الحظر المفروض على انضمام المتحولين جنسيا إلى صفوفه حتى ولو جاهروا بهويتهم الجنسية.


وحاليا يمكن للمتحولين جنسيا أن يخدموا في صفوف الجيش الأمريكي، ولكن بشرط عدم المجاهرة بهويتهم الجنسية، وذلك تحت طائلة الصرف من الخدمة.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس، اكتفى المتحدث باسم البنتاجون بيتر كوك بالاشارة إلى أن وزير الدفاع آشتون كارتر سبق له وأن قال إن قرارا بشأن المتحولين جنسيا "سيصدر قريبا"، من دون مزيد من التفاصيل.

من ناحيتها، نقلت صحيفة "يو اس ايه توداي" عن مصادر في البنتاجون لم تسمها أن قرار رفع الحظر عن خدمة المتحولين جنسيا سيصدر في الأول من يوليو بعد أن يصادق عليه وزير الدفاع بصورة نهائية هذا الأسبوع.

وأوضحت الصحيفة أن كارتر سيمهل مختلف قطعات الجيش الأمريكي عاما واحدا لوضع قراره موضع التنفيذ، وإيجاد الاليات الملائمة لتطبيقه على صعيد تجنيد المتحولين جنسيا وازيائهم العسكرية واماكن منامتهم.

وكان كارتر اقترح قبل سنة فتح باب الخدمة العسكرية أمام المتحولين جنسيا، بأن طلب من الجيش دراسة هذه المسألة بايجابية.

ويكرر وزير الدفاع دوما التأكيد على أنه يريد فتح باب التجنيد أمام مصراعيه لرفد الجيش بأكبر قدر ممكن من الطاقات.
[x]