[x]

اقتصاد

سحر نصر: سنبحث تقديم منح مع الشركاء لدعم شراء أجهزة لمستشفى سرطان الأطفال 57357

23-6-2016 | 13:43

سحر نصر وزيرة التعاون الدولي

علاء أحمد
قامت الدكتورة سحر نصر ، وزيرة التعاون الدولى اليوم الخميس، ب زيارة مستشفى 57357 لسرطان الأطفال، حيث كان في استقبالها الدكتور شريف أبو النجا، مدير ال مستشفى ، وعدد من الأطفال بالورود والأغانى الوطنية.


وشاهدت نصر فيلمًا تسجيليًا عن تاريخ وإنجازات ال مستشفى ، وأوضح الفيلم أن نسبة الشفاء بال مستشفى ارتفعت إلى 73.7%، وهو ما زاد الإقبال عليها من جميع أنحاء مصر، وأصبح لزامًا عليها إقامة مشروعات توسعية، ومنها إنشاء ملحق جديد لل مستشفى صديق للبيئة وموفر للطاقة بطاقة استيعابية 300 سرير، وإقامة دار ضيافة لتسهيل عبء السفر والانتقال عن أسر المرضى، وتوفير مناخ مناسب لإقامتهم طوال فترة العلاج، وإنشاء أكاديمية تدريب مؤسسة مستشفى 57357 لعلوم الرعاية الصحية، لإعداد جيل جديد من مهنيى الرعاية الصحية القادرين على توفير خدمة عالية الجودة، وإنشاء مركز أبحاث متطور لتطوير طرق العلاج وتحسين نسب الشفاء.

وقالت إن الوزارة ستبحث مع الشركاء للتنمية إمكان تقديم دعم لل مستشفى سواءً عبر توفير منح لشراء أجهزة حديثة وإرسال بعثات تدريبة للعاملين في ال مستشفى ، من أجل المساهمة فى قصة النجاح التى حققتها ال مستشفى .

وأوضح الدكتور شريف أبو النجا، مدير المستشفي، أن طفل من كل 300 طفل وطفلة تحت 18 عامًا يصابون بمرض السرطان، وأن 85% من أطفال أمريكا يصلون لمرحلة الشفاء، مما يعطي مؤشرًا جيدًا حول نجاج علاج المرض الخبيث.

وعرض "أبو النجا"، عددًا من حالات الأطفال التى تم شفاؤهم من المرض، موضحًا أن 6 سيدات ساعدوه فى دعم فكرة بناء مستشفى 57357 ، لذلك السيدات فى مصر يساهمن دائما فى دعم أى أفكار تساعد فى تحقيق التنمية والتغيير، مشيرا إلى أن 38% من تبرعات ال مستشفى من المصريين فى الخارج.

وأضاف أن منتخب كرة اليد المصري يضع شارة المستشفي على ملابسه الرياضية، والمستشفي بها أعلي تكنولوجيا في العالم في علاج السرطان، وتحتوي على تخصصات مختلفة لعلاج الأطفال ليس من السرطان فقط ولكن جميع الأمراض، كما أن بها 3500 متطوع، مشيرًا إلى أنه تمت إقامة مدرسة من الصف الأول الابتدائي حتي الثالث الثانوي حتي لا تتأثر حياة الطفل الدراسية أثناء تلقي العلاج، مؤكدا أن جميع العاملين بالمستشفي مصريين من أطباء وممرضات وعاملين.

وأشار إلى أن ال مستشفى ساهمت فى وضع التصميم لمدينة ذى القدرات الخاصة، بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، كما تساعد ال مستشفى 23 دولة فى إفريقيا، وتقوم بتدرب 600 شخص فى إفريقيا.

وقال أحمد شريف، 11 سنة، إنه يتطوع لمساعدة الأطفال المصابين بالسرطان، وأهدت الدكتورة الوزيرة، الأطفال، عددا من الهدايا المصممة للمصابين بالسرطان، والمصنوعة من البلاستيك، فيما أهدى الأطفال، الدكتورة الوزيرة، بروازا تكريمها لها على جهودها التنموية.

ثم تفقدت الدكتورة الوزيرة، كافة أقسام ال مستشفى ، من وحدة علاج اليوم الواحد، ومركز العيادات الخارجية، مشيدة بمستوى الرعاية والاهتمام الذى توليه ال مستشفى للمرضى فى منظومة صحية وإدارية وعلمية تضاهى إن لم تكن تتفوق على الصروح العالمية، مشيرة إلى أن هذه ال مستشفى مؤسسة علمية وخدمية أقيمت بالمجهود الأهلى، والذى يمثل دورا مهما فى تقدم مصر.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة