القضاء الإدارى يُقرر التنحى عن نظر دعوى "اقتراع على سحب الثقة من عاشور"

22-6-2016 | 14:48

محكمة القضاء الإدارى

 

محمد عبد القادر

قررت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإدارى، بمجلس الدولة، برئاسة المستشار أحمد الشاذلى، نائب رئيس مجلس الدولة، التنحى عن نظر الدعوى المقامة من منتصر الزيات، المحامى، والتى يطالب فيها بتحديد مكان بديل لإجراء الاقتراع على سحب الثقة من نقيب المحامين يوم ١٧ يوليو المقبل، وذلك بعد الإعلان عن هدم مبنى النقابة في الفترة المقبلة وقبل الموعد المقرر للجمعية، لاستشعارها الحرج، وقررت إحالة الدعوى للمستشار يحيي دكرورى، رئيس محاكم القضاء الإدارى، لتحديد دائرة أخرى لنظرها.


واختصمت الدعوى التى حملت رقم ٥٨٤٦٥ لسنة ٧٠ ق، الممثل القانونى لنقابة المحامين بصفته، حيث ذكرت الدعوى أن نقيب المحامين عقد الجمعية العمومية غير العادية بناء على طلب قدمه اليه عدد ١١١٧ محاميا من أعضاء الجمعية العمومية للنظر في سحب الثقة من النقيب، ولما كان قد أعلن النقيب عن هدم المبانى الملحقة بمبنى النقابة العامة للمحامين وهو المكان الذى ستنعقد به الجمعية العمومية، وقرر أن أعمال الهدم ستبدأ خلال أيام قليلة وأنه سيضع حجر أساس المبنى الجديد.

وأضافت الدعوى أن مفاد هذة الخطوات استحالة عقد الجمعية في المكان الذى حدده القانون ١٧ لسنة -٩٨٣ وهو مقر النقابة العامة للمحامين بالقاهرة، ولم يوضح المعلن إليه المكان البديل الذى ستنعقد به الجمعية.

مادة إعلانية

[x]