في الإسكندرية.. حزن بين طلاب الثانوية لصعوبة "الأحياء" وارتياح لسهولة "الجغرافيا" و"الاستاتيكا"

21-6-2016 | 14:07

امتحانات الثانوية العامة ـ أرشيفية

 

الإسكندرية - أحمد صبري

سادت حالة من الحزن بين طلاب الثانوية العامة شعبة العلمي في الإسكندرية، بسبب صعوبة امتحان مادة الأحياء، الذي وصفوه بأنه صعب وطويل ويحتوى على أسئلة غير مفهومة، بينما ساد الارتياح بين طلاب شعبتي الأدبي وعلمي رياضة لسهولة امتحاني الجغرافيا والاستاتيكا.


وشهدت عدد من المدارس حالات انهيار وإغماءات بين الطالبات، فور خروجهن من الامتحان، فيما قال محمد منصور، الطالب بمدرسة الناصرية الثانوية بنين، إن الامتحان تضمن أسئلة صعبة للغاية ومعقدة وفوق مستوى الطالب المتوسط، كما تضمن جزئيات من خارج المنهج.

وأضاف مازن مصطفى، الطالب بذات المدرسة، أن الامتحان تضمن أسئلة طويلة وتحتاج إلى أكثر من ساعتين لإجابتها، كما اتسمت الأسئلة بالغموض والتعقيد.

من جانبها أكدت غرفة عمليات مديرية التربية والتعليم بالمدينة، على تلقي عدد من الشكاوى من قبل رؤساء اللجان تفيد بشكوى الطلاب من صعوبة الامتحان، مؤكدة إرسال الشكاوى إلى غرف عمليات الوزارة للتحقيق في شكواهم.

وعلى الجانب الآخر سادت حالة من السعادة والفرحة بين طلاب الثانوية العامة بقسم علمي رياضة، بسبب سهولة امتحان الاستاتيكا أحد أفرع الرياضيات، وكذلك بين طلاب شعبة الأدبي، لسهولة امتحان الجغرافيا، مؤكدين أنه في مستوى الطالب المتوسط.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]