[x]

أخبار

في دورة تدريبية.. 12 كادرًا من الكونغو يكتسبون مهارات الري المصري عن "نوعية المياه"

20-6-2016 | 13:48

الدكتور محمد عبدالعاطي

أحمد سمير
شهد الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري، فعاليات افتتاح الدورة التدريبية في مجال "نوعية المياه" لـ 12 متدرباً من الكوادر الفنية والهندسية من وزارة البيئة والحفاظ على الطبيعة والتنمية المستدامة بجمهورية الكونغو الديمقراطية، وتستمر حتى 30 يونيو الجاري، والتي قد تم تنظيمها بناء على رغبة الجانب الكونغولي تحت مظلة التعاون الثنائي بين الدولتين.


يأتي تنظيم الدورة التدريبية من منطلق اهتمام مصر بمنظومة ال تدريب وبناء القدرات للكوادر الفنية لدولة الكونغو
الديمقراطية، الشقيقة وصقل مهاراتهم وزيادة خبراتهم في مختلف المجالات المتعلقة بالموارد المائية والري، كما تأتي ضمن أنشطة مشروعات التعاون الفني الثنائي بين وزارة الموارد المائية و الري المصرية ووزارة البيئة والحفاظ على الطبيعة والتنمية المستدامة بجمهورية الكونغو الديمقراطية.

ويأتي التنظيم أيضا في إطار توقيع بروتوكول التعاون الثنائي في مارس 2012، بمنحة مصرية 10.5 مليون دولار، لتنفيذ حزمة من المشروعات التنموية التي تتماشى مع متطلبات المرحلة الحالية والمستقبلية لجمهورية الكونغو الديمقراطية.

وأوضح وزير الري، أن بروتوكول التعاون الموقع بين البلدين يأتي إيمانا بالدور المصري في دعم وتعزيز العلاقات وتنمية القارة الإفريقية بصفة عامة، ودول حوض النيل بصفة خاصة، فضلا عن حرص مصر الدائم على استمرار تنمية القدرات الفنية والمهارية للكوادر الفنية من أبناء الكونغو، في ضوء إدراج برنامج ال تدريب وبناء القدرات الفنية في قطاع الموارد المائية ضمن أنشطة التعاون.

وأضاف، أن التعاون مع دول حوض النيل ينبع من حرص مصر على استثمار التعاون بينها وبين دول الحوض في تنفيذ العديد من المشروعات الهادفة ذات المجالات المتعددة، لافتا أن مشروعات التعاون الحالية بين مصر والكونغو ترتكز على تعظيم الاستفادة من الموارد المائية لصالح الأشقاء، وتطبيق الإدارة المتكاملة للموارد المائية بحوض نهر الكونغو، وهي المشروعات التي تحظى باهتمام كبير على المستوى الوطني والدولي، من أجل تنمية وتحسين إدارة الموارد المائية المتاحة، والاستفادة من نقل الخبرات المصرية إلى الجانب الكونغولي، وفي مقدمتها الحفاظ على نوعية المياه وحمايتها من التلوث.

وأكد المهندس أحمد بهاء الدين رئيس قطاع مياه النيل على أن منظومة التعاون بين البلدين تتضمن أيضا تنفيذ العديد من المشروعات الخدمية والتنموية، وفي مقدمتها مشروع إعداد دراسة جدوى لإنشاء بنية تحتية كهرومائية لتعظيم الاستفادة من الخبرات المصرية في مجال الطاقة الكهرومائية، ومشروع حفر 30 بئراً جوفية لتوفير مياه الشرب النقية وتلبية احتياجات الاستخدامات المنزلية والثروة الحيوانية، علاوة على إنشاء مركز للتنبؤ بالأمطار والفيضان بالعاصمة كينشاسا.

ولفت "بهاء الدين" إلى تدريب نخبة من الكوادر الفنية الكونغولية، من خلال عدد من الدورات المتعاقبة، على نظم التنبؤ بالأمطار والفيضان، وتحليل الصور الجوية، وتشغيل نظم المعلومات الجغرافية، وإعداد النماذج الهيدرولوجية، وكتابة التقارير الفنية المتخصصة، فضلا عن بناء القدرات فى مجال تبادل الخبرات الفنية في مجال الزراعة والري.

وأوضح رئيس قطاع مياه النيل، أن موعد الافتتاح الرسمي لمركز التنبؤ بالأمطار والفيضان فى كينشاسا سيكون في يوم 30 يونيو 2016 ، ليواكب الاحتفال الوطني بعيد استقلال دولة الكونغو الديمقراطية الشقيقة.

اقرأ ايضا:

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة