الصرف الصحي يغرق أهالي "الحرمين" بالإسكندرية في الروائح الكريهة.. والشركة: "المشكلة تنتهي خلال 10 أيام"

17-6-2016 | 16:56

الصرف الصحي أغرق أهالي "الحرمين" بالإسكندرية

 

الإسكندرية – محمد عبد الغني

تشهد منطقة مساكن الحرمين شرق الإسكندرية، أزمة حقيقية يعيشها الأهالي هناك، بعد استمرار غرق منازلهم وشوارع المنطقة بالكامل في بحيرات من مياه الصرف الصحي للشهر الثاني على التوالي، عقب حدوث كسر في ماسورة الصرف الرئيسية بشارع الثلاثين، في شهر إبريل الماضي.

وبسبب طول مدة بقائها في الشوارع تحولت مياه الصرف الصحي المتراكمة بشوارع المنطقة إلى اللون الأخضر، وأصبحت تنبعث منها الروائح الكريهة، والحشرات حتى تحولت معها حياة الأهالي هناك لجحيم، وتسببت في توقفت مظاهر الحياة بالمنطقة بشكل كامل، بعدما أغرقت شوارع ومنازل المنطقة ببحيرات من المياه أعاقت الأهالي والمواطنين عن التنقل.

"بوابة الأهرام" انتقلت إلى المنطقة لرصد معاناة الأهالي على أرض الواقع، وعندما قابلت محمد عمران -أحد قاطني المنطقة- قال إن الأزمة بدأت من منتصف شهر إبريل الماضي، بعدما حدث كسر في ماسورة الصرف الرئيسية المارة من شارع 30، وتسببت في حدوث هبوط أرضي أدى لغرق المنطقة بالكامل في مياه الصرف".

وتابع:"المياه دلوقتي بقى لونها أسود، وما حدش بيفتح الشباك ولا البلكونه والمنظر بقى صعب بجد"، مطالباً المسئولين بالتدخل لحل أزمة مياه الصرف بالمنطقة.

وقال محمد أحمد حجاج -أحد قاطني المنطقة- "إحنا تعبنا والله ومش عارفين نروح فين، مش كفاية علينا الشتا بيغرق المنطقة، كمان في الصيف الشوارع تبقى غرقانة كدة!"، مشيراً إلى الحشرات والناموس المنتشرين بشكل كبير بسبب المياه الراكدة.

من جانبه قال اللواء محمود نافع، رئيس شركة الصرف الصحي بالإسكندرية، إن هناك إصلاحات تجرى في الوقت الحالي لاستبدال الماسورة المكسورة بشارع الثلاثين بخط آخر أكبر وأحدث، لاستيعاب كميات الصرف بشرق الإسكندرية ولحل الأزمة بشكل نهائي".

وأضاف "نافع"، في تصريحات خاصة :"أزمة الصرف في الشوارع ستنتهي بشكل نهائي بمجرد انتهاء مشروع استبدال الماسورة المكسورة، خلال 10 أيام من الآن. ## ## ## ## ## ## ## ## ## ## ## ## ## ## ## ## ##

اقرأ ايضا: