معاينة "الرأس المجهولة " التي تم العثور عليها في تفجيرات الحدود بالعريش

22-8-2011 | 13:47

 

أ ش أ

انتقل فريق من النيابة العامة بإشراف المستشار عبد الناصر التايب، المحامي العام الأول لنيابات شمال سيناء، إلى مستشفى العريش العام، وذلك ل معاينة " الرأس المجهولة " التي تم العثور عليها في تفجيرات الحدود عند العلامة الدولية رقم 79 والواقعة بمنطقة النقب وسط سيناء.

أوضحت ال معاينة أن الملامح الأولية تدل على أن صاحب الرأس المجهولة غير مصري، وأن عمره يتعدى الأربعين عامًا وأنها ذو شعر طويل، وبها لحية مما يوحى بأن صاحبها ينتمي إلى إحدى الجماعات المتشددة، ويبدو أنه هو منفذ الهجوم الانتحاري الذي أدى إلى مصرع وإصابة فردى الأمن المركزي.
قررت النيابة الاستعلام عن هوية صاحب الرأس، واتخاذ إجراءات النشر وتصوير الرأس عن طريق الأدلة الجنائية، وطلب تحليل الحامض النووي لصاحب الرأس عن طريق الطب الشرعي.
[x]