كان من الممكن

16-6-2016 | 22:32

 
مَنْ جَعَلَ الْمُمْكِنَ مُمْتَنِعا؟

كانَ مِنَ الْمُمْكِنِ أن نجتمعَا..

كانَ مِنَ الْمُمْكِنِ للصوتِ الداخلِ فينا أن نستمعا
كانَ مِنَ الْمُمْكِنِ
لم يكنِ الممكنُ إلا برقًا سطَعا
ثم أوى في النجمِ فأحرقَه قِطَعَا

كانَ مِنَ الْمُمْكِنِ أن نزرعَ في هذا العالمِ
نَبْتَ الحبِّ
وأن نبني أخيلةً تركُضُ في الروحِ
وتبني مُنْتَجَعا

كانَ مِنَ الْمُمْكِنِ
أن تبقي جنْبي،
نركضُ في إثْرِ ظلال تسمعُنا
في إثر وجودٍ جَمَعَا

كانَ مِنَ الْمُمْكِنِ
مَنْ صَبَّ الممكنَ حُزنا
وفِراقا وَسِعَا؟

كانَ مِنَ الْمُمْكِنِ أن يأخذَ عنترُ عبلةَ
وعلى الأدهمِ يركض
ومعَا

كانَ مِنَ الْمُمْكِنِ أن ننشئ وطنا نملكه
وتظلّله الحريةُ ما اتسعا

لكن الوطن تفتتَ
دولا يجمعها الخيطُ الأسودُ
والخيطُ الأبيض هَجَعَا

هل كانَ مِنَ الْمُمْكِنِ أن نجتمعا؟
لو أن الماضي يوما رجعا
لو أن الممكن يوما سمعا!

لو أن ندائي لـ"لْلا ممكن" منعا،
لَمَّا سرنا وتأبّطْنا الممكنَ، ومضيْنا
خَزَلَ الممكنُ أيديَنا، رجعا!

كانَ مِنَ المُمْكِنِ؛
لكنَّ الممكنَ لمَّا أبصرَ ما لا يمكنُ دَمَعَا!
-----

د.محمد أبو الفضل بدران
(أمين عام المجلس الأعلى للثقافة سابقًا)

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية