التيار المصرى: ننسق مع القوى السياسية لوقف المحاكمات العسكرية

19-8-2011 | 10:15

 

هبة عبدالستار

أشاد حزب التيار المصرى بقرار رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة التنازل عن البلاغ المقدم ضد أسماء محفوظ عضو الحزب والناشط لؤي نجاتي أمام القضاء العسكري.

وأكد الحزب على استمرار رفضه لمحاكمة كل المدنيين أمام المحاكم العسكرية، وطالب الحزب بتحويل اثني عشر ألف محكوم مدني الذين أدانهم القضاء العسكري خلال الستة أشهر الماضية إلى القضاء المدني، والتعهد بأن لاتطال المحاكمات العسكرية أيا من من المدنيين مستقبلا.
وذكر عبدالرحمن الزغيمى، عضو لجنة إدارة الحزب فى تصريح خاص لـ"بوابة الأهرام "، أن الحزب يقوم حاليا بالتنسيق مع قوى سياسية وائتلافات مختلفة لاتخاذ موقف موحد تجاه المحاكمات العسكرية مستنكرا تحويل ما يقرب من 12 ألف مدنى إلى محاكمات عسكرية بعد الثورة، بينما كان هناك 2000 محاكمة عسكرية فقط فى عهد نظام مبارك.
وأضاف أن وجود المحاكمات العسكرية للمدنيين يعد تدخلا فى شئون القضاء وإضعافا لدور القضاء المدنى الذى هو فى حاجة للمساندة والدعم من أجل القيام بدوره وتفعيله أكثر.
انتقد الزغيمى ما اعتبره تشوشًا فى تحديد الأولويات لدى المجلس العسكرى الذى سعى لاختلاق خلافات مع النشطاء السياسيين، بينما هناك ملفات أخرى أهم تحتاج اهتمامه مثل الملف الأمنى والاقتصادى.