رغدة تدعم بشار وتنفي علاقتها بالقذافى

18-8-2011 | 23:40

 

سيد محمود

فى واحدة من أجرأ المواجهات التى تمت عبر برامج التوك شو فى شهر رمضان وجه الإعلامى اللبنانى طونى خليفة سيلا من الاتهامات والمواجهات الساخنة للفنانة رغدة ليضعها فى موقف لا تحسد عليه ضمن حلقات البرنامج الرمضانى " الشعب يريد " الذى يقدمه حاليا على قناة "القاهرة والناس ".

أصرت رغدة قبل بداية المواجهة على التحدث باللهجة السورية وهى ليست عادتها، إذ كانت دائما تحرص على أن تتحدث باللغة العربية الفصحى .
بدأ طونى خليفة المواجهة بسؤال ..ماذا يريد الشعب من رغدة الثائرة دائما وهل رغدة مع الأنظمة العربية أو الثورات العربية، فقالت "سوريا ليست كمصر أو تونس " وما يحدث فى سوريا مختلف عما يحدث فى مصر وستخرج سوريا من أزمتها الخانقة وسيتم الكشف عن هذه الأجندات الخارجية التى تعبث فى وطننا سوريا ولن يسمح بتدخل أجنبى".
ولم تترك رغدة فرصة لطونى للتعقيب فقال بعبارة تملؤها الكبرياء "العظيم حافظ الأسد وهذا الشبل من ذاك الأسد – وهنا تقصد الشبل بشار – قال إنه إذا تغلبت أمريكا سترانى أرتدى جلبابا أبيض وأطلق لحيتى وأمسك مسبحة".
وهو ما يحدث حاليا من سيطرة التيارات السلفية فى العالم العربى وفى مصر، وهو مؤشر خطير. وعندما سألها هل إذا ذهبت الى سوريا ستمسك لافته ماذا تكتب عليها ردت " لن أمسك لائحات بل أنا مع بشار الأسد رئيسى وأقولها على الملأ، لكننى ضد الفاسدين لكن فى سوريا يوجد فاسدين وهم عبء على بشار الأسد .
وفاجأها هل هى مع القذافى قالت " لم أكن يوما صديقة لأى رئيس عربى ولم أعرف القذافى ولم التقى به يوما، نعم عرفت الرئيس اليمنى وعرفت صدام حسين، لكننى لم أكن يوما صديقة لرئيس عربى.
وأضافت رغدة " منذ 31 عاما وأنا خارج سوريا وأعيش فى وطنى الثانى مصر ولا أحد يمكنه أن يزايد على عروبتى ولا على وطنيتى ولا حبى لسوريا، فأنا ضد كلمة أنظمة وما حدث فى مصر هو أنه ذهبت الرموز الفاسدة ولم يذهب النظام لأن النظام يعنى وجود مؤسسات قائمة بذاتها وإنما من تم الاطاحة بهم هم رموز فساد".

مادة إعلانية

[x]