مجمع الفقه الإسلامى يناشد المسلمين سرعة إغاثة إخوانهم في الصومال

17-8-2011 | 17:03

 

أ ش أ

ناشدت أمانة مجمع الفقه الإسلامي الدولي التابع لمنظمة التعاون الإسلامي المسلمين للمسارعة والإسهام بمساعدة إخوانهم من أهل الصومال وتقديم ما يستطيعون لهم من طعام ودواء وما يعينهم على مواصلة الحياة كل حسب استطاعته في هذا الشهر الكريم.


وجاء في بيان أصدرته الأمانة اليوم "أنها تتابع المآسي التي يعيشها الصومال يون بسبب المجاعة الطاحنة التي حلت بهم وراح ويروح ضحيتها يوميا المئات من الأطفال والنساء والشيوخ والشباب، وما صاروا عليه من مرض وضعف وهزل جراء تلك الكارثة، وما يعانونه من تشريد هربا من الموت بسبب الجوع وطلبا للطعام والشراب والدواء والمأوى".

وأكد البيان " أن إنقاذ أرواح المسلمين في الصومال هو من واجبات الأخوة " بل من كمال الإيمان أن يقوم المسلم بذلك وأنه ليس من أخلاق المسلمين أن يقصروا في نجدة وإنقاذ إخوانهم من الهلاك، وأن يتركوهم يموتون جوعًا".

وناشدت الأمانة عبر بيانها الصومال يين، أن يتركوا خلافاتهم جانبا، وأن يتعاونوا ويتكاتفوا فيما بينهم لمواجهة هذه الكارثة، مؤكدة أن إعانة المحتاجين، ومساعدتهم للخروج من محنتهم، وتوصيل المساعدات لهم، هي من أعظم القرب وأفضل الأعمال لأن فيها إحياء للأنفس من الهلاك وأن من يعطل إيصال هذه المعونات، إلى المضطرين سوف يبوء بإثم من يموت منهم.

مادة إعلانية

[x]