رئيس قسم الفلك: توافق رمضان هذا العام مع حدوث الانقلاب الصيفي يتكرر مرة كل 33 عامًا

6-6-2016 | 13:16

الانقلاب الصيفي

 

أ ش أ

قال الدكتور أشرف لطيف تادرس رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، إن شهر رمضان للعام الهجري الحالي يوافق هذا العام شهر يونيو في العام الميلادي، والذى يعد ذروة فصل الصيف فلكيا ، وهو الأمر الذي يتكرر مرة كل 33 عامًا. لافتا إلى أن فترة الصوم الفعلي التي تبدأ قبل شروق الشمس فوق الأفق، يبلغ متوسطها في هذا الشهر 15 ساعة وعدة دقائق.


وأضاف، اليوم الإثنين، أن شهر رمضان الحالي سيضم عند انتصافه في الدول الواقعة في نصف الكرة الشمالي أطول نهار في عام 2016 وأقصر ليل، حيث سيحدث الانقلاب الصيفي يوم 21 يونيو الحالي، وفيه تكون أشعة الشمس أقرب إلى العمودي في سطح الأرض ودرجة الحرارة مرتفعة، والنهار أطول من الليل.

وأشار تادرس إلى أن توافق حلول شهر رمضان مع الانقلاب الصيفي في شهر يونيو يحدث مرة كل 33 عامًا، حيث إن السنة القمرية أقل من السنة الشمسية بـ 11 يومًا، ولهذا فإن المناسبات بين التقويمين الميلادي والهجري تتفق مرة كل 33 عامًا.

وأوضح أن عدد ساعات النهار ستبلغ 14 ساعة و5 دقائق، وساعات الليل 9 ساعات و55 دقيقة فقط بالنسبة لموقع مدينة القاهرة، وهو ما نسميه ذروة فصل الصيف ( فلكيا )، والمقصود هنا بفترة النهار هو الفترة التي تمكث فيها الشمس فوق الأفق منذ شروقها وحتى غروبها التام تحت الأفق.

ولفت رئيس قسم الفلك إلى أن أطول شهر قمري في هذا العام كان شهر صفر، وبلغ طوله (30 يوما، و18 ساعة، و40 دقيقة)، فيما كان شهر شعبان الماضي أقصر شهر قمري وطوله (29 يوما، و7 ساعات، و30 دقيقة)، منوهًا إلى أن متوسط الشهر القمري عادة هو 29 يومًا، و12 ساعة، و44 دقيقة.

مادة إعلانية

[x]