بروتوكول تعاون بين قطاع حقوق الإنسان بوزارة الداخلية والاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية

1-6-2016 | 18:04

وزارة الداخلية

 

أشرف عمران

وقعت وزارة الداخلية بتاريخ الأول من يونيو الجارى، بروتوكول تعاون بين قطاع حقوق الإنسان بالوزارة والاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية، وذلك خلال احتفال أقيم بالنادى العام لضباط الشرطة بالجزيرة.


وحضر توقيع البروتوكول اللواء مساعد الوزير لقطاع حقوق الإنسان، والدكتور طلعت عبدالقوى رئيس الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية، وعددٍ من قيادات وضباط قطاع حقوق الإنسان بالوزارة، بالإضافة إلى عدد من رؤساء الجمعيات والمؤسسات الأهلية على مستوى الجمهورية.

خلال اللقاء أكد اللواء مساعد الوزير لقطاع حقوق الانسان أن المخططات الإرهابية التى تستهدف الوطن تعمل على عرقلة وحدته ومسيرته نحو التنمية، مؤكداً أن مكافحة الإرهاب مسئولية مشتركة بين كافة مؤسسات الدولة الرسمية والأهلية، وذلك من خلال العمل على التصدى لأسباب التطرف وتصحيح المفاهيم والأفكار الخاطئة لدى المجتمع، خاصة الشباب.

مضيفاً أن بروتوكول التعاون المشترك يستهدف وضع خطط وبرامج للتوعية بأخطار الإرهاب، وتصحيح المفاهيم الخاطئة ودعم رجال الشرطة، بالإضافة الى توطيد أواصر الثقة بين المواطن رجل الشرطة.

من جانبه أكد الدكتور رئيس الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية، أن مكافحة الإرهاب مسئولية مشتركة بين جميع فئات وطوائف المجتمع، من خلال العمل على تصحيح المفاهيم والأفكار المغلوطة، والتصدى لظاهرة الفقر والعشوائيات وتجديد الخطاب الدينى.

مشيراً إلى أن شعار (الشرطة فى خدمة الشعب) ليس شعاراً فقط، ولكنه حقيقة وفقا لما أكده الدستور المصرى، أن الشرطة هيئة نظامية مدنية فى خدمة الشعب ولاؤها له تكفل للمواطنين الأمن والطمأنينة وتسهر على راحتهم.

الأكثر قراءة